رئيس وزراء اسكتلندا: بريطانيا قد تصبح شريكاً بقتل المدنيين بغزة بسبب إسرائيل  / صورة: AFP (AFP)
تابعنا

قال رئيس الوزراء الاسكتلندي حمزة يوسف، إن "بريطانيا تخاطر بأن تصبح شريكاً في قتل المدنيين الأبرياء"، مجدداً مطالبة بلاده لبريطانيا بوقف مبيعات الأسلحة لإسرائيل.

وجاءت مطالبة يوسف في رسالة بعث بها إلى رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك الأربعاء، لفت فيها إلى رسالة مماثلة وجّهها إلى الحكومة في 23 فبراير/ شباط الماضي.

وأكد رئيس الوزراء الاسكتلندي في رسالته أن الحكومة البريطانية لم تتخذ أي خطوات تجاه بيع الأسلحة لإسرائيل، لافتاً إلى مقتل عمال إغاثة في غزة بقصف جوي إسرائيلي بينهم مواطنون بريطانيون.

وأضاف: "لاحظت بيانكم الذي يدعو إلى إجراء تحقيق عاجل (بمقتل الموظفين الأجانب في غزة)، ولكن أكثر من 190 من العاملين في المجال الإنساني لقوا حتفهم في غزة منذ بداية الصراع. ولا يبدو أنها ستكون هناك نهاية".

وتابع: "لا مساءلة، وتوجد مؤشرات قليلة أو معدومة على أن إسرائيل أخذت في الاعتبار محكمة العدل الدولية والقرار الأخير لمجلس الأمن الدولي".

كما استنكر يوسف أنه رغم كل الأحداث والهجمات الإسرائيلية على المدنيين والمستشفيات ومتطوعي الإغاثة، لم تُلغِ الحكومة البريطانية تراخيص التصدير لشركات الصناعات الدفاعية في المملكة المتحدة إلى إسرائيل.

وفي الوقت الذي أكد فيه رئيس الوزراء الاسكتلندي "دعمه حق إسرائيل في الدفاع عن النفس"، شدّد على أن تصرفات إسرائيل "تجاوزت رد الفعل المشروع"، قائلاً: "لقد طفح الكيل، يجب محاسبة الحكومة الإسرائيلية".

وتشنّ إسرائيل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حرباً مدمرة على قطاع غزة بدعم أمريكي، خلّفَت عشرات آلاف الشهداء والمصابين المدنيين، معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودماراً هائلاً، ما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة".

وتواصل إسرائيل هذه الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً