روسيا: أنشطة دول حلف شمال الأطلسي "ناتو" زادت مؤخراً في البحر الأسود (AA)

قال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو، الجمعة، إن على السفن الأمريكية التي ستدخل البحر الأسود، الالتزام باتفاقية "مونترو" التي تحد من إقامتها فيه.

جاء ذلك في تصريح أدلى به غروشكو، لوكالة إنترفاكس الروسية، حول إبلاغ واشنطن، أنقرة، بعبور سفينتين حربيتين أمريكيتين من المضائق التركية (الدردنيل والبوسفور) إلى البحر الأسود منتصف أبريل/ نيسان الجاري.

وأوضح غروشكو، أن أنشطة دول حلف شمال الأطلسي "ناتو" زادت مؤخراً في البحر الأسود، مؤكداً ضرورة تنفيذ هذه الأنشطة بما يتفق مع اتفاقية مونترو، التي تحد من إقامة سفن الدول غير المشاطئة له.

وأشار إلى أن ضمان الأمن في البحر الأسود يجب أن تتحمله الدول المطلة عليه بما في ذلك منظمة التعاون الاقتصادي في منطقة البحر الأسود.

ويتوقع أن تعبر السفينتان بشكل منفصل إلى البحر الأسود يومي 14 و15 أبريل/نيسان الجاري، وتعودا في 4 و5 مايو/أيار المقبل.

ودخلت معاهدة مونترو حيز التنفيذ عام 1936، بهدف تنظيم حركة مرور السفن الحربية والتجارية عبر المضائق التركية إلى البحر الأسود وفترة بقائها فيه، وتشمل سفن الدول المطلة (أوكرانيا وروسيا وجورجيا وتركيا وبلغاريا ورومانيا) على البحر الأسود وغير المطلة.

وتحمل معاهدة مونترو أهمية كبرى بالنسبة إلى أنقرة، كون بنودها تحدد عدد السفن الحربية والتجارية التي ستمر من المضائق التركية، وأنواعها، ووزن الحمولة المسموح بها، إذ تم اتخاذ الأمن التركي أساساً في صياغة هذه البنود.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً