سفير الولايات المتحدة في أنقرة: مع الأسف، أجبرت قضية S-400 الإدارة الأمريكية السابقة على إنفاذ القوانين الأمريكية وفرض عقوبات (على تركيا) بموجب قانون كاتسا (AP)

أعرب سفير الولايات المتحدة في أنقرة ديفيد ساترفيلد، عن أمل بلاده في حل المشكلة القائمة مع تركيا بسبب شراء الأخيرة منظومة صواريخ S-400 الدفاعية من روسيا، حسب ما جاء في تصريحات أدلى بها السفير للصحفيين الجمعة، في مقر السفارة الأمريكية في العاصمة التركية أنقرة.

وقال ساترفيلد إنه "في حال تعذر الحل (بشأن المنظومة الصاروخية) فإننا سنواصل التركيز على المجالات التي لا تتأثر بشكل مباشر بالعقوبات" التي فرضتها واشنطن على مسؤولين أتراك.

وأضاف: "مع الأسف، أجبرت قضية S-400 الإدارة الأمريكية السابقة على إنفاذ القوانين الأمريكية وفرض عقوبات (على تركيا) بموجب قانون كاتسا (مكافحة خصوم الولايات المتحدة عن طريق العقوبات)".

ولفت إلى أن واشنطن فرضت هذه العقوبات "بطريقة حساسة جداً"، بحيث لم تستهدف التأثير في الصناعات الدفاعية التركية ككل، بل حددت تراخيص خاصة برئاسة الصناعات الدفاعية، وفق تعبيره.

وأردف: "اضطُررنا مع الأسف إلى هذه الخطوة، وكنا نأمل إمكانية إيجاد حل مُرضٍ للمشكلة التي سبّبها شراء تركيا المنظومة، لكن ذلك لم يتحقق فطبّقنا القانون الأمريكي".

وأوضح أن "قانون تفويض الدفاع الوطني" يشترط عدم امتلاك تركيا منظومة S-400 حتى لا تشملها عقوبات "كاتسا".

وذكر ساترفيلد أنه ليس بين البلدين مجموعة عمل في هذا الصدد، لأن الأمر يتعلق بتطبيق القوانين الأمريكية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً