شركة الطيران البريطانية "فيرجن أتلانتيك" تقرر الاستغناء عن 3 آلاف موظف بسبب وباء كورونا (Reuters)

تعاني شركات الطيران حول العالم من أزمة كبيرة بسبب تفشي وباء كورونا، وطالت هذه الأزمة شركة الطيران البريطانية "فيرجن أتلانتيك"، والخطوط الجوية القطرية.

وقررت شركة الطيران البريطانية "فيرجن أتلانتيك" الثلاثاء، الاستغناء عن 3 آلاف موظف، جراء تداعيات تفشي فيروس كورونا. وذكرت الشركة، في بيان، أنها أنهت أنشطتها في مطار "جاتويك" بالعاصمة لندن، وقررت الاستغناء عن 3 آلاف موظف.

ونقل البيان عن المسؤول بالشركة، تشاي وايز، قوله "تجاوزنا الكثير من العواصف منذ أول رحلة لنا قبل 36 عاماً، لكن ولا واحدة من تلك العواصف كانت مدمرة مثل كورونا".

والأسبوع الماضي، استغنت شركة الخطوط الجوية البريطانية عن 12 ألف موظف، وشركة "رايان إير" الإيرلندية عن 3 آلاف من موظفيها، بسبب تداعيات كورونا.

خفض الوظائف

وتخطط الخطوط الجوية القطرية لخفض عدد كبير من الوظائف بسبب القيود على السفر الناجمة عن جائحة فيروس كورونا، وأبلغت أطقم الضيافة بأن يستعدوا لتسريحات، بحسب إخطار للشركة اطلعت عليه رويترز.

كما قالت الخطوط القطرية، وهي واحدة من بين عدد قليل من شركات الطيران العالمية التي ما زالت تسير رحلات منتظمة، في مارس/آذار، إنها تسحب من احتياطياتها النقدية وستسعى في نهاية المطاف للحصول على دعم من الحكومة.

وقال الرئيس التنفيذي أكبر الباكر في الإخطار إلى أطقم الضيافة "علينا أن نواجه واقعاً جديداً حيث أٌغلقت حدود كثيرة وهو ما أدى إلى إغلاق الكثير من وجهاتنا ووقف تحليق طائرات...بينما لا يلوح في الأفق تغيير إيجابي فوري".

وأضاف "الحقيقة أننا ببساطة لا يمكننا الاستمرار مع الأعداد الحالية ونحتاج إلى الاستغناء عن عدد كبير من الوظائف بما يشمل أطقم الضيافة".

ومجموعة الخطوط الجوية القطرية، التي تضع شركة الطيران بين أصولها، كان يعمل لديها 46684 موظفاً في نهاية سنتها المالية السابقة في مارس/آذار 2019 .

يُذكر أن تفشي الفيروس حول العالم، تسبب في توقف الكثير من الأنشطة الاقتصادية والتجارية، ما أجبر شركات عالمية عديدة على الاستغناء عن موظفيها.

وحتى مساء الثلاثاء، تجاوز عدد المصابين بالفيروس حول العالم، 3 ملايين و711 ألفاً، توفي منهم نحو 257 ألفاً، وتعافى أكثر من مليون و235 ألفاً، وفق موقع "Worldometer" المتخصص برصد ضحايا الفيروس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً