قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الثلاثاء، إن بلاده لن تدخل في مفاوضات مع الولايات المتحدة ما لم تغيّر الأخيرة طريقة تعاملها وتتراجع عن أسلوب التهديد وتلتزم الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وزير الخارجية الإيراني يطالب الولايات المتحدة بالتعامل مع بلاده بـ
وزير الخارجية الإيراني يطالب الولايات المتحدة بالتعامل مع بلاده بـ"احترام" والتخلي عن لهجة التهديدات (AA)

أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رفض بلاده التفاوض مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ما لم تظهر بلاده "الاحترام" لطهران وتلتزم الاتفاق النووي.

جاء ذلك في مقابلة مع قناة CNN الأمريكية، الثلاثاء، قال فيها إن الولايات المتحدة "تلعب لعبة خطيرة جداً" عبر تعزيز وجودها العسكري في المنطقة.

كما انتقد ظريف واشنطن لإرسالها حاملة الطائرات إبراهام لينكولن والمجموعة الضاربة المرافقة لها إلى الخليج بدعوى مواجهة "تهديدات محتملة" من إيران.

وقال ظريف إن "امتلاك كل هذه الأصول العسكرية في منطقة صغيرة هو في حد ذاته عرضة للحوادث"، مضيفاً أن "الحذر الشديد واجب، إذ إن الولايات المتحدة تلعب لعبة بالغة الخطورة".

وشدد الوزير الإيراني على أن بلاده "لن تنحني للتهديدات، ولن تتفاوض بالإكراه". وأردف "الطريقة الوحيدة للتفاوض تكون عبر الاحترام لا التهديدات".

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في 2015، متبوعاً بفرض حزمة جديدة من العقوبات مشددة على طهران.

وتضاعف التوتر، في الأيام الأخيرة، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "إبراهام لينكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

المصدر: TRT عربي - وكالات