تواترت الإدانات الدولية والعربية لاستهداف الاحتلال الإسرائيلي لعدة أهداف بقطاع غزة، كما توالت الدعوات للجانبين بالوقف الفوري لإطلاق النار.

من قصف الاحتلال الإسرائيلي لغزة 
من قصف الاحتلال الإسرائيلي لغزة  (AFP)

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن أمله في انتهاء التوتر في قطاع غزة، محذرا من اندلاع حرب قد تتحول إلى "مأساة كبيرة".

وقال غوتيريش، الإثنين في تصريح صحافي من العاصمة الفرنسية باريس، إن "المستجدات في قطاع غزة مقلقة للغاية، ومأساة لا يمكن وصفها".

من جهته، أعرب الاتحاد الأوروبي أيضا عن قلقه إزاء تصاعد حدة التوتر في غزة، ودعا في بيان صادر عن مكتب ممثلة الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد، فيديريكا موغريني، إلى الوقف الفوري لجميع الأنشطة التي تتضمن عنفاً، مبينة أنه لا يمكن قبول الهجمات التي تستهدف المدنيين.

من جهتها حمّلت روسيا، إسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة، ووصفت العملية العسكرية الإسرائيلية في بيان صادر عن خارجيتها بـ"المستفزة"، وفق ما نقلته وسائل إعلام روسية.

وأعربت الخارجية الروسية عن القلق العميق إزاء تصعيد التوتر بين قطاع غزة وإسرائيل، ودعت الطرفين إلى العودة على الفور إلى وقف إطلاق النار، مشيرة إلى أن "الجيش الإسرائيلي يحشد قوات إضافية للحدود مع القطاع وهو ما قد يؤدي إلى مواجهة عسكرية واسعة النطاق ويدفع إلى انهيار الوضع الإنساني في غزة".

عربيا، أكد الأردن على خطورة التصعيد في قطاع غزة، ودعا إلى تحرك فوري لوقف "العدوان الإسرائيلي وحماية الأبرياء".

وفي بيان صادر عنها، أدانت المتحدثة الحكومة الأردنية جمانة غنيمات "العدوان الذي أدى إلى سقوط عدد من الضحايا"، مؤكدة على "أهمية وقف العدوان وضبط النفس واتخاذ خطوات عملية فورية لإنهاء معاناة القطاع الإنسانية".

كما شددت غنيمات على "ضرورة معالجة الأوضاع في غزة ضمن سياق سياسي شامل يضمن عودة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات بهدف حل الصراع على أساس حل الدولتين سبيلاً وحيداً لتحقيق الأمن والاستقرار".

وتشن طائرات إسرائيلية منذ عدة ساعات غارات استهدفت عشرات الأهداف في أنحاء متفرقة من قطاع غزة، ما أسفر عن استشهاد 3 فلسطينيين وإصابة 9 آخرين.

وأعلنت الغرفة المشتركة لفصائل الفلسطينية، في وقت سابق، مسؤوليتها عن استهداف حافلة تقل عدداً من الجنود الإسرائيليين، بالقرب من السياج الحدودي لشمالي القطاع. واعتبرت أن العملية تأتي رداً على الهجوم الإسرائيلي، الأحد، على مدينة خانيونس، حينما تسللت قوة عسكرية إسرائيلية جنوبي قطاع غزة، وأدى اشتباكها مع مقاتلي الفصائل الفلسطينية إلى استشهاد 7 منهم، ومقتل ضابط إسرائيلي وجرح آخر.

المصدر: TRT عربي - وكالات