قالت رئيسة الوزراء البريطانية، الثلاثاء، إنها تعتزم تقديم اقتراح جديد للبرلمان بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي يتضمن التصويت على إجراء استفتاء ثان. وطلبت ماي من النواب دعمها مؤكدة أنها "الفرصة الأخيرة لإيجاد وسيلة" تلبي رغبة البريطانيين.

رئيسة الوزراء البريطانية فشلت عدة مرات في تمرير اتفاق الخروج من الاتحاد الأوربي
رئيسة الوزراء البريطانية فشلت عدة مرات في تمرير اتفاق الخروج من الاتحاد الأوربي (Reuters)

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الثلاثاء تقديمها سلسلة مبادرات للبرلمان، بينها إمكانية تنظيم استفتاء ثانٍ بشأن بريكست والبقاء في اتحاد جمركي مؤقت مع الاتحاد الاوروبي، بهدف نيل التأييد لخطتها بشأن الخروج من التكتل.

وطلبت ماي، في كلمة متلفزة من لندن، من النواب دعمها مؤكدة أنها "الفرصة الأخيرة لإيجاد وسيلة" تلبي رغبة البريطانيين الذين صوتوا بنسبة 52% لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو/حزيران 2016.

وكان النواب البريطانيون رفضوا مرتين اتفاق بريكست الذي أبرمته ماي في نوفمبر/تشرين الثاني مع بروكسل، ما أرغمها على إرجاء موعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي مرتين: من 29 مارس/آذار إلى 12 أبريل/نيسان، ومن ثم إلى 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وإذا أقر النواب مشروع القانون الذي سيعرض عليهم في مطلع يونيو/حزيران فإن ماي تعتزم أن تعرض عليهم أيضاً إمكانية التصويت على إجراء استفتاء ثان بشأن بريكست، وكذلك البقاء موقتاً في الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي.

وأكدت ماي أن حقوق العمال وحماية البيئة ستكون مضمونة، وهو ما كانت تطالب به المعارضة العمالية.

وأوضحت ماي أنه في حال وافق النواب على إجراء استفتاء ثان، فإنه سيجرى قبل التصديق على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي.

أما في حال تبنّى النواب مشروع القانون ورفضوا إجراء استفتاء، عندها يمكن للمملكة المتحدة الخروج من الاتحاد الأوروبي نهاية يوليو/تموز.

وأعلنت ماي هذه الأمور بعد أربعة أيام من توقف المفاوضات بينها وبين حزب العمال التي كانت تهدف إلى إيجاد حل لتطبيق بريكست.

المصدر: TRT عربي - وكالات