اقتحم مستوطنون المسجد الأقصى في حماية الشرطة الإسرائيلية، وذلك عشية ما يسمى "عيد رأس السنة العبرية". وقال شهود عيان إن المستوطنين أدَّوا طقوساً استفزازية خلال الاقتحام.

المستوطنون اقتحموا الأقصى في حماية شرطة الاحتلال
المستوطنون اقتحموا الأقصى في حماية شرطة الاحتلال (فيسبوك)

أمّنَت الشرطة الإسرائيلية الحماية لمجموعات كبيرة من المستوطنين اليهود، خلال اقتحامهم باحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة الأحد، احتفالا بما يسمى "رأس السنة العبرية".

وأفاد شهود بأن الشرطة الإسرائيلية فتحت "باب المغاربة" خلال ساعات الصباح الباكرة، وسمحت باقتحام عشرات المستوطنين لباحات الأقصى على شكل مجموعات متتالية من بينهم المتطرف يهودا غليك.

وأضافوا لوكالة الأناضول أن المستوطنين تَجوَّلوا في باحات المسجد الأقصى، وأدوا طقوساً استفزازية خاصَّة عند "باب الرحمة".

وأوضحوا أن الشرطة الإسرائيلية حمت المستوطنين خلال الاقتحام من خلال مرافقتهم، إلى جانب عناصر من قواتها الخاصة المدجَّجة بالسلاح.

يُشار إلى أن الاقتحامات مستمرة ومكثفة.

وتعتبر دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن اقتحامات المستوطنين اليهود لباحات المسجد الأقصى تنفّذها الشرطة الإسرائيلية "بالقوة"، وتعبّر عن رفضها لها بشكل مستمرّ من خلال بياناتها.

المصدر: TRT عربي - وكالات