الأمم المتحدة تحذر من انهيار الخدمات الأساسية وقرب نفاد المساعدات الرئيسية (AFP)

حذرت الأمم المتحدة من انهيار الخدمات الأساسية وقرب نفاد المساعدات الرئيسية في أفغانستان.

جاء ذلك على لسان الناطق باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الأممي، جينس لارك، في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء بمكتب الأمم المتحدة في جنيف.

وأشار إلى اعتزامهم عقد مؤتمر دولي على صعيد الوزراء، حول أفغانستان، يترأسه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في 13 سبتمبر/أيلول الحالي.

وأضاف أن الأمم المتحدة تطالب بمساعدات قيمتها 606 ملايين دولار، لإعانة 11 مليون شخص في أفغانستان، خلال الأشهر الـ4 المتبقية من العام الحالي،

وشدد على أن المؤتمر الدولي المذكور فرصة مهمة لجمع المساعدات اللازمة من أجل أفغانستان.

ولفت إلى تلقّي 8 ملايين شخص في أفغانستان، مساعدات خلال العام الحالي فقط.

وأردف: "إلا أن الخدمات الأساسية في أفغانستان تنهار، فيما المساعدات الرئيسية مثل الغذاء وغيرها، على وشك النفاد".

وأوضح أن عدد النازحين داخل أفغانستان، وصل إلى 3.5 مليون شخص.

وفي 15 أغسطس/آب الماضي، أعلنت "طالبان" سيطرتها على العاصمة كابل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية الشهر نفسه؛ ما دفع الرئيس الأفغاني أشرف غني إلى الهروب من البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً