شهدت مدينة عفرين الواقعة شمالي سوريا انفجار صهريج وقود مفخخ أسفر عن مقتل 11 مدنياً وإصابة العشرات. وترجّح الجهات الأمنية في المنطقة أن يكون تنظيم PKK/YPG هو من يقف وراء الهجوم.

ينفّذ تنظيم PKK/YPG في مدينة عفرين تفجيرات إرهابية على نحو متكرر منذ تحرير المدينة في مارس/آذار 2018
ينفّذ تنظيم PKK/YPG في مدينة عفرين تفجيرات إرهابية على نحو متكرر منذ تحرير المدينة في مارس/آذار 2018 (AA)

قُتل 11 مدنياً وأصيب أكثر من 35 آخرين، الخميس، بعضهم في حالة حرجة، جرّاء انفجار صهريج وقود مفخخ في منطقة طرندة جنوبي مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة الجيش السوري الحر شمالي سوريا.

وقال مراسل TRTعربي أحمد سعيد، إن 11 مدنياً قُتلوا في التفجير الذي استهدف منطقة مكتظة بالسكان، مشيراً إلى أن العدد مرشح للزيادة.

وأضاف "تسبب التفجير في أضرار مادية جسيمة؛ حيث تضررت بعض البنايات وهُدم بعضها الآخر بسبب شدة التفجير".

وترجح قيادات الشرطة وقوى الأمن التي تواصَل معها مراسل TRTعربي، أن يكون تنظيم PYD الإرهابي، هو منفذ الهجوم، باعتباره قد نفذ عمليات مشابهة سابقاً واعترف بوقوفه خلفها؛ حيث يعتبر المدنيين والعسكريين أهدافاً مشروعة له.

وارتفعت وتيرة التفجيرات الإرهابية في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون تزامناً مع تصريحات قيادات PKK/YPG بشأن احتلال منطقة عفرين مجدداً.

وبفضل عملية غصن الزيتون، تمكنت القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر من تحرير مدينة عفرين من قبضة التنظيم الإرهابي في مارس/آذار من العام الماضي، إلا أن عناصر التنظيم المتمركزة في مدينة تل رفعت جنوب عفرين ينفذون عمليات إرهابية ضد المدنيين بين الحين والآخر.

المصدر: TRT عربي