وقع الزلزال في تمام الساعة (13:59) بالتوقيت المحلي على بعد 21.68 كيلومتر من منطقة سيليفري بإسطنبول (AA)

أكد فؤاد أُقطاي، نائب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الخميس، عدم وجود إصابات خطيرة جرّاء الزلزال الذي ضرب مدينة إسطنبول بقوة 5.8 درجة على مقياس ريختر.

وأجرى أُقطاي برفقة مسؤولين، جولة تفقدية لمسجد "حجي أحمد توكنماز" بإسطنبول، الذي تهدم جزء من مئذنته جراء الزلزال.

وعقب الجولة، قال أُقطاي، في تصريحات إعلامية "لا أضرار جسيمة، ولا توجد خسائر بشرية. المعلومات التي تلقيناها حتى الآن تفيد بعدم وجود إصابات خطيرة".

وتابع "حسب أحدث المعلومات، فإن 3 مبان فقط تعرضت للأضرار، فيما تستمر أعمال حصر الأضرار".

وأوضح أُقطاي أن المؤسسات المعنية والبلديات ومنظمات المجتمع المدني تعمل بطريقة منسقة، مؤكداً أنها في جاهزية تامة للتعامل مع أي طارئ.

ولفت إلى أنه "جرى اتخاذ كل التدابير، وليس هناك ما يبعث على الذعر. لدينا مناطق تجمّع بما فيه الكفاية".

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، أن قوة الزلزال الذي ضرب إسطنبول بلغت 5.8 درجة على مقياس ريختر.

وقالت الإدارة إن مركز الزلزال هو بحر مرمرة قبالة منطقة سيليفري، في الجانب الأوروبي من إسطنبول.

وأوضحت أن الزلزال وقع في تمام الساعة (13:59) بالتوقيت المحلي بعمق 6.99 كيلومتر وعلى بعد 21.68 كيلومتر عن سيليفري.

وأشارت الإدارة إلى وقوع هزّات ارتدادية أعقبت الزلزال الذي شعر به سكان إسطنبول والولايات القريبة منها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً