ريان آيت نوري وحسام عوار في طريقهما للالتحاق بالمنتخب الجزائري، حسب إعلام فرنسي (متداول)
تابعنا

قالت وسائل إعلام فرنسي إن اللاعبين الفرنسيين من أصول جزائرية ريان آيت نوري وحسام عوار، في طريقهما لترك اللعب باسم فرنسا والالتحاق رسمياً بالمنتخب الجزائري، عن طريق تحويل جنسيتهما الرياضية.

ووفقاً لما نقله موقع فرانس 24، تَواصَل اللاعبان مع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم جهيد زفزاف ومدرب المنتخب الخضر جمال بلماضي لإكمال الالتحاق بمنتخب محاربي الصحراء.

ووقّع اللاعبان رسمياً طلب تحويل جنسيتهما الرياضية من الفرنسية إلى الجزائرية، حسب المصدر نفسه.

وحوّل الاتحاد الجزائري طلب حسام عوار لاعب نادي ليون، وآيت نوري مدافع نادي ولفارهامبتون، إلى الكاتب العامّ للاتحاد الدولي لكرة القدم عقب توقيعهما رسمياً طلب تحويل جنسيتهما الرياضية إلى الجزائرية، وفقاً لفرانس 24.

على صعيد آخر ذكرت شبكة "فوت ميركاتو" الفرنسية أن حسام عوار لم يحسم قراره بشأن تمثيل المنتخب الجزائري في الفترة المقبلة.

ويسمح قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم الصادر في 2009 للاعبين بتغيير جنسيتهم الدولية، وفقاً لشروط معينة.

واستفاد من هذا القانون لاعبون بارزون، منهم المغربي منير الحدادي مهاجم برشلونة السابق، عندما انتقل من اللعب بصفوف منتخب إسبانيا إلى منتخب المغرب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً