أبو الفضل شكارجي: سنسوي مدينتَي تل أبيب وحيفا بالأرض على الفور في حال ارتكبت إسرائيل أي خطأ ضد إيران (إيران إنترناشيونال)

هددت إيران بضرب مدينتَي تل أبيب وحيفا الإسرائيليتين في حال تعرضت لاستهداف من قبل الأخيرة.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم رئاسة الأركان الإيرانية أبو الفضل شكارجي في معرض رده على طلب رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي من جيش بلاده الاستعداد لهجوم محتمل على منشآت نووية إيرانية، حسب ما نقل التلفزيون الرسمي الإيراني.

ووصف "شكارجي" التهديدات الإسرائيلية بأنها "حرب نفسية" و"أوهام"، مؤكداً أن الجيش الإيراني "سيدمر القواعد الصاروخية الإسرائيلية فور تعرُّض إيران لأي اعتداء".

وتابع: "سنسوي مدينتَي تل أبيب وحيفا بالأرض على الفور في حال ارتكبت إسرائيل أي خطأ ضد إيران".

وأشار "شكارجي" إلى أن البرنامج النووي الإيراني سلمي بالكامل، مبيناً أنه "لا مكان لإنتاج السلاح النووي أو تخزينه أو استخدامه في استراتيجية إيران الدفاعية، ولدينا فتوى شرعية من المرشد (الأعلى علي خامنئي) بذلك".

وأكد امتلاكهم القوة اللازمة للدفاع عن إيران وأراضيها بشكل فعال.

مواجهة سلوك إيران

وصباح الأربعاء أعلنت الخارجية البريطانية أن اتصالاً هاتفياً جرى بين الوزير دومينيك راب ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، بحثا خلاله "الحاجة إلى مواجهة سلوك إيران المزعزِع للاستقرار".

جاء ذلك في بيان لمتحدث باسم الخارجية البريطانية نُشر على الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية.

وقال المتحدث إنه "في أول اتصال لهما هنأ الوزير البريطاني، الوزير بلينكين، على تعيينه في هذا المنصب".

إسرائيل تستنفر وتهدد

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي قال الثلاثاء إن الجيش يجدد خطط العمليات المرسومة لمواجهة إيران وإن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015 ستكون من "الخطأ".

وأعلن كوخافي أنه أمر بإعداد خطط عملياتية لمواجهة التهديد النووي الإيراني، مهدداً بضرب أهداف في لبنان وقطاع غزة حتى وإن كانت في "الحيز الحضري".

وقال متطرقاً إلى البرنامج النووي الإيراني: "أصدرت تعليماتي للجيش الإسرائيلي بإعداد عدة خطط عملياتية حول الموضوع ونحن نعمل على تنفيذها"، من دون مزيد من التفاصيل.

وسحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب بلاده من الاتفاق النووي عام 2018 في خطوة رحب بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي انتقد الاتفاق بسبب ما تضمَّنه من رفع للعقوبات، كما حذر من احتمال تطوير إيران أسلحة نووية بعد انتهاء مدة سريانه.

TRT عربي
الأكثر تداولاً