فتح المدّعون الفيدراليون الأمريكيون تحقيقاً جنائياً حول صفقات تجريها فيسبوك مع شركات تصنيع الإلكترونيات لتبادل معلومات مستخدمي الشبكة العملاقة. وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن هيئة محلّفين كبرى تحقق مع شركتين على الأقل تشتهران بتصنيع هواتف ذكية.

المدّعون الفيدراليون يجرون تحقيقاً جنائياً حول صفقات بين فيسبوك وشركات تصنيع الإلكترونيات
المدّعون الفيدراليون يجرون تحقيقاً جنائياً حول صفقات بين فيسبوك وشركات تصنيع الإلكترونيات (AA)

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، الأربعاء، أن المدّعين الفيدراليين الأمريكيين يجرون تحقيقاً جنائياً حول صفقات بين فيسبوك وكبرى شركات تصنيع الإلكترونيات لتبادل بيانات المستخدمين.

وقالت الصحيفة إن هيئة محلّفين كبرى في نيويورك تحقق مع شركتين على الأقل تشتهران بتصنيع هواتف ذكية وأجهزة أخرى، نقلاً عن شخصين مجهولي الهوية.

وأشارت إلى أن الشركتين كانت لديهما شراكات مع فيسبوك لتبادل البيانات، ما أتاح لهما الوصول إلى المعلومات الشخصية لمئات الملايين من المستخدمين.

شركة فيسبوك من جهتها عدّت تلك الصفقات جهوداً غير ضارة لمساعدة صانعي الهواتف الذكية على توفير ميزات فيسبوك للمستخدمين قبل أن يكون للشبكة الاجتماعية تطبيق خاص بها.

وذكرت نيويورك تايمز أنه ليس من الواضح متى بدأ التحقيق، أو ما الذي يركز عليه بالضبط، فيما لم تعلق إدارة فيسبوك على المعلومات الواردة في التحقيق.

المصدر: TRT عربي - وكالات