وصفت شركة فيسبوك عملية الاختراق التي تعرضت لها حسابات 50 مليون مستخدم بأنها كانت أسوأ مما اعتقدته في البداية، بعد اكتشافها تأثر تطبيقات أخرى بالعملية. 

صورة تعبيرية 
صورة تعبيرية  (Reuters)

أقرت شركة فيسبوك أن عملية الاختراق الأمني الذي اعترفت به يوم الجمعة، وأثرت على حسابات 50 مليون مستخدم، تسببت في أضرار للمستخدمين أسوأ وأكبر مما كانت تعتقد، إذ تبين تأثر منصات أخرى مثل إنستغرام بتلك العملية.

وقالت فيسبوك إن عملية الاختراق التي تمت من قبل قراصنة مجهولين، ستؤثر سلباً على خاصية "تسجيل الدخول باستخدام فيسبوك" التي تستخدمها العديد من التطبيقات مثل إنستغرام وموقع التعارف "تندر" وغيرهم.

وأشارت الشركة في مدونة لها إلى أن القراصنة استغلوا ثغرة في خاصية view as، ما جعل بعض الأشخاص يرون ملفاتهم الشخصية وكأنها لآخرين.

وأكد غاي روزين، نائب رئيس فيسبوك لشؤون إدارة المنتجات، على أن الشركة "لم تتمكن من تحديد ما إذا كان الاستهداف محدوداً أو على نطاق واسع، مشيراً إلى أنهم لم يعرفوا بعد من وراء الهجمات.

المصدر: TRT عربي - وكالات