شددت آبل على ضرورة تلقّي موظفيها للقاح المضاد لفيروس كورونا (Odd Andersen/AFP)

قررت شركة آبل الأمريكية تأجيل عودة موظفيها إلى العمل من المكتب حتى شهر يناير/كانون الثاني العام المقبل 2022 مبدئياً.

وأبلغت الشركة موظفيها بالقرار في مذكرة داخلية لافتة أنها ستؤكد تاريخ العودة قبل شهر من الموعد المحدد وفقاً للوضع الوبائي في البلاد.

وشددت آبل على ضرورة تلقّي موظفيها للقاح المضاد لفيروس كورونا.

وكانت الشركة العملاقة طالبت موظفيها بالعودة إلى العمل من المكتب مع حلول أوائل سبتمبر/أيلول، ثم غيرت الموعد إلى أكتوبر/تشرين الأول، ثم أجلته إلى العام القادم بعد ظهور "متحور دلتا" وارتفاع الإصابات مجدداً.

وعندما تطلب الشركة عودة موظفيها إلى العمل من المكتب تعني العودة 3 أيام على الأقل وليس كما كان الوضع في السابق.

وفي الوقت نفسه أكدت آبل أنها لا تعتزم إغلاق مكاتبها أو متاجر التجزئة التابعة لها، إلا أن أحد المتاجر التابعة لها في ولاية نورث كارولينا أغلق بعد ثبوت إصابة أكثر من 20 موظفاً بفيروس كورونا.

وشركة آبل ليست الوحيدة التي تؤجل خطط العودة إلى المكتب تزامناً مع ارتفاع الإصابات بمتحور دلتا في الولايات المتحدة، فيما اشترط بعضهم الحصول على التطعيم.

فقد أعلنت غوغل تأجيل العودة إلى العمل من مكاتبها حتى 18 أكتوبر/تشرين الأول، مبدئياً، بينما طالبت موظفيها بتلقي اللقاح، وهو ما فعلته شركة فيسبوك أيضاً.

أما شركة تويتر فقد أغلقت مكاتبها في سان فرانسيسكو ونيويورك مجدداً، وكانت المكاتب التابعة لها تعمل بسعة 50% للموظفين الراغبين في العمل من المكتب.

تتزامن تلك القرارات مع زيادة مطردة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا وسط قلق متزايد دفع مدير المعاهد الوطنية للصحة الدكتور فرانسيس كولينز إلى التحذير من عودة الإصابات إلى الارتفاع مجدداً، قائلاً: "قد تصل الإصابات اليومية قريباً إلى نحو 200 ألف إصابة كما شهدنا في بداية العام الجاري".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً