سيبدأ العمل بتلك الميزة مع تحميل نظام التشغيل الجديد IOS 14.5  (Muhammed Selim Korkutata/AA)

استحدثت شركة آبل ميزة جديدة في الأجهزة التابعة لها، تمكّن مستخدميها من رفض الحصول على بياناتهم عبر تطبيقات أخرى، ما أثار جدلاً لتعارضها مع نظام عمل فيسبوك.

تضع تلك الميزة شركة فيسبوك في موقف حرج لكونها تعتمد بشكل أساسي في أرباحها على جمع بيانات المستخدمين وضخ إعلانات بناء على هذه البيانات، ما يعني أن التحديث الجديد لآبل قد يضرب فيسبوك في مقتل، حسب تقرير لصحيفة الإندبندنت.

وقال مسؤول الخصوصية ومطور الميزة الجديدة في آبل، إريك نوينشفاندر: "بعض المطورين يعتقدون أنهم توصلوا إلى طريقة لانتهاك السياسات والتسلل إلى أجهزة المستخدمين وعدم احترام خصوصيتهم"، مضيفاً: "ونحن نبحث باستمرار عن هذه الانتهاكات من خلال عملية مراجعة التطبيقات لدينا".

وسيبدأ العمل بتلك الميزة مع تحميل نظام التشغيل الجديد IOS 14.5 الذي سيجبر جميع التطبيقات بشكل تلقائي على طلب إذن صريح من المستخدمين، باستخدام بياناتهم أو تحديداً معرّف المعلنين IDFA.

ويقر فيسبوك وفقاً للاستطلاعات بأن ما يصل إلى 80% من المستخدمين سيرفضون منح الإذن.

ويثير ذلك الصراع القديم بين فيسبوك وآبل، وقد أشار إليه مؤخراً الرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك بقوله: "إذا بُنيت شركة على تضليل المستخدمين واستغلال بياناتهم وعلى خيارات هي ليست خيارات في الأصل إطلاقاً، فإنها لا تستحق ثناءنا بل تستحق الإصلاح".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً