جبهة المقاومة الوطنية  أعلنت مقتل المتحدث باسمها فهيم دشتي والجنرال عبد الودود زاره في المعارك مع طالبان (AFP)

أعلن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد، الاثنين، أن الحركة سيطرت بشكل كامل على إقليم بانشير آخر منطقة في أفغانستان كانت تسيطر عليها المقاومة.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي أعضاء من طالبان يقفون أمام بوابة مجمع حاكم إقليم بانشير. ولم يصدر أي تعليق من أحمد مسعود زعيم الجماعة المعارضة المقاومة لقوات طالبان.

وأضاف المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في بيان "مع هذا الانتصار، خرج بلدنا بشكل كامل من مستنقع الحرب".

وكانت المقاومة المناهضة لطالبان في بانشير، دعت إلى وقف إطلاق النار، بعد أنباء عن وقوع خسائر فادحة في الأرواح خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت "جبهة المقاومة الوطنيّة" ليل الأحد: إنّها "اقترحت على طالبان وقف عمليّاتها العسكرية في بانشير وسحب قوّاتها. وفي المقابل سنطلب من قوّاتنا الامتناع عن أيّ عمل عسكري".

وذكرت الجبهة الأحد على تويتر أن المتحدث باسمها فهيم دشتي والجنرال عبد الودود زاره قُتلا في المعارك الأخيرة.

ويوفر وادي بانشير، المحاط بقمم جبلية وعرة تغطيها الثلوج، ميزة دفاعية طبيعية، إذ يمكّن المقاتلين من التخفي في وجه القوات المتقدّمة، لشن كمائن لاحقاً من المرتفعات باتّجاه الوادي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً