زعيمة المعارضة في بوليفيا جانين آنييز تعلن نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد (Reuters)

قال رئيس بوليفيا المستقيل إيفو موراليس الثلاثاء، إن بلاده شهدت "أخبث وأسوأ انقلاب في التاريخ".

جاء ذلك في تغريدة نشرها موراليس على حسابه الشخصي بموقع تويتر، تعليقاً على إعلان جانين آنييز، نائبة رئيس مجلس الشيوخ ببلاده، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد حتى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يوماً.

وأضاف موراليس: "لقد شهدت بوليفيا اعتداء على الإرادة الشعبية وانقلاباً هو الأخبث والأسوأ في التاريخ"، مضيفاً: "وها هي ذي عضوة مجلس الشيوخ الانقلابية (في إشارة إلى آنييز) تعلن نفسها أولاً رئيسة لمجلس الشيوخ، ثم رئيسة مؤقتة للبلاد دون أغلبية تشريعية، وحولها عدد من شركائها في الجريمة، في حماية قوات الأمن التي تقمع الشعب".

جاء ذلك بالتزامن مع إعلان زعيمة المعارضة في بوليفيا جانين آنييز نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد عقب استقالة موراليس ومغادرته المكسيك.

وقالت إنها ستتولى منصب الرئيس مؤقتاً إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

من جهته اجتمع مجلس الشيوخ الثلاثاء لحل أزمة فراغ السلطة، واستُدعي الأعضاء للتصديق على استقالة موراليس وتعيين آنييز في منصب الرئيس المؤقت.

وجاءت استقالة موراليس من منصبه الأحد بعد أسابيع من الاحتجاجات الشعبية ضده عقب إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية التي آثارت نتائجها جدلاً في البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً