المتدربة إيفانا ميدفيد: الأمر أصعب من انتعال أحذية الجيش التقليدية، لكننا نحاول. (AFP)

أثار مشهد مجنَّدات يتدربن على عرض عسكري منتعلاتٍ "الكعب العالي"، جدلاً واسعاً وسط المشرعين الأوكرانيين، وسيلاً من الانتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك بعدما نشرت وزارة الدفاع الأوكرانية يوم الجمعة صوراً لمجنَّدات في الجيش يسِرْن في مارش عسكري منتعلاتٍ أحذية نسائية عالية الكعب، في أثناء الاستعداد لتنظيم عرض عسكري الشهر المقبل، للاحتفال بمرور 30 عاماً على استقلال أوكرانيا.

ونقل موقع وزارة الدفاع عن المتدربة إيفانا ميدفيد قولها: "اليوم ولأول مرة، يجري التدريب على عرض عسكري بانتعال الكعب العالي".

وتابعت: "الأمر أصعب من انتعال أحذية الجيش التقليدية، لكننا نحاول".

نائبة رئيس المجلس التشريعي: السلطات يجب أن تعتذر عن إذلال النساء بهذا الشكل (AFP)

أثار الأمر غضب عديد من نواب البرلمان المقرَّبين من الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشنكو.

وقالت إينا سوفسون، النائبة بحزب "غولوس"، في إشارة إلى المخاطر الصحية لانتعال أحذية بكعب: "لا فكرة أكثر غباءً وضرراً من هذه الفكرة".

ولفتت إلى أن المجنَّدات في أوكرانيا مثلهن مثل الرجال، يخاطرن بحياتهن في المعارك، ولا "يستحققن السخرية" التي قد يتعرضن لها حينما يظهرْن في مشهد مماثل.

فيما دعت نائبة رئيس المجلس التشريعي أولينا كوندراتيوك، إلى إجراء تحقيق في الأمر، مشددة على أن "السلطات يجب أن تعتذر علناً عن إذلال النساء بهذا الشكل".

ويخدم في الجيش الأوكراني أكثر من 31 ألف امرأة، بينهن أكثر من 4 آلاف ضابطة.

وفي سياق متصل أثار الاستعراض سيلاً من الانتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ وصفه أحد المغرّدين بأنه "عار حقيقي"، فيما اعتبرته مغردّة أخرى "تمييزاً على أساس الجنس وفعلاً عدائياً تجاه المرأة".

وتابعت: "الكعب العالي استهزاء بالنساء تفرضه صناعة التجميل والأزياء".

يُذكر أن أكثر من 13 ألف امرأة شاركت في المعارك الأخيرة بين أوكرانيا والانفصاليين المدعومين من روسيا في المناطق الحدودية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً