خلال التدريبات قفز زينيتشيف إلى الماء في محاولة لإنقاذ مصور كان معه إلا أنه اصطدم بصخرة ومات (Sputnik/Reuters)

أعلنت وزارة الطوارئ الروسية وفاة رئيسها، يفغيني زينيتشيف، عند محاولته إنقاذ شخص آخر خلال تدريبات في مدينة نوريلسك بإقليم كراسنويارسك بمنطقة سيبيريا. ووفق وسائل إعلام توفي زينيتشيف خلال تصوير فيلم تدريبي للوزارة.

من جانبها أوضحت رئيسة تحرير شبكة روسيا اليوم، مارغاريتا سيمونيان، على منصة "تيليغرام"، أن الحادث وقع "في أثناء وقوف الوزير البالغ من العمر 55 عاماً ومصور على حافة منحدر، عندما انزلق المصور وسقط في الماء، ولما لم يتمكن أحد من فعل شيء، قفز زينيتشيف إلى الماء في محاولة لإنقاذه، إلا أنه اصطدم بصخرة ومات".

كما توفي المصور الذي حاول الوزير إنقاذه أيضاً. وكانت وسائل إعلام روسية تداولت مقاطع فيديو تظهر الوزير قبل وفاته بساعات معدودة.

وتولى زينيتشيف حقيبة وزارة الطوارئ الروسية عام 2018، عقب استقالة سلفه بعد فترة وجيزة من اندلاع حريق كبير في مركز تجاري في سيبيريا أدى إلى مقتل أكثر من 60 شخصاً، ما تسبب في غضب عارم في جميع أنحاء البلاد.

شغل زينيتشيف منصب الحاكم بالنيابة لمنطقة كالينينغراد الواقعة في أقصى غرب روسيا في عام 2016.

وعمل لفترة طويلة قبل ذلك ضمن حرس الأمن الشخصي للرئيس فلاديمير بوتين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً