استمر الاجتماع المغلق بين الرئيسين التركي والأمريكي ووزيرَي خارجيتهما نحو ساعة و10 دقائق             (Murat Cetin Muhurdar/AFP)

أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن الأحد لنظيره التركي رجب طيب أردوغان عن رغبته في الحفاظ على علاقات بنَّاءة مع تركيا وتوسيع مجالات التعاون بين البلدين.

جاء ذلك في بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية وبيان آخر صادر عن البيت الأبيض حول لقاء بايدن وأردوغان في العاصمة الإيطالية روما على هامش قمة مجموعة العشرين.

وقد استغرق اللقاء نحو ساعة و10 دقائق.

وأفاد بيان الرئاسة التركية بأن الزعيمين أعربا عن إرادتهما المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطويرها بشكل أكبر، واتفقا على تشكيل آلية مشتركة بهذا الخصوص، لافتاً إلى أن اللقاء جرى في أجواء "إيجابية".

وذكر بيان البيت الأبيض أن بايدن أكد في لقائه مع أردوغان رغبته في الحفاظ على علاقات بناءة مع تركيا وتوسيع مجالات التعاون وإدارة النزاعات بشكل فعّال.

وأعرب بايدن عن تقديره مساهمة تركيا لنحو 20 عاماً في مهمة حلف شمال الأطلسي "ناتو" بأفغانستان، وأكد الرئيسان أهمية علاقة التحالف وأرضية الشراكة الاستراتيجية.

كما رحب أردوغان وبايدن بالخطوات المتبادلة في ملف تغير المناخ وفق بيان الرئاسة التركية، وبحثا الخطوات التي سيجري اتخاذها في إطار المنظور المشترك لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وحسب مراسل TRT عربي في روما فإن أحد أهم أهداف هذا اللقاء هو تهدئة أجواء التوتر بين البلدين، وهو ما حدث بالفعل عقب اللقاء الأول الذي جمع الرئيسين سابقاً في بروكسل.

وقد حضر اللقاء من الجانب التركي وزير الخارجية مولود جاوش أوغلو والتقط الرئيسان صوراً تذكارية قبيل اللقاء.

وخلال التقاط الصور وَجّهَ صحفي أمريكي سؤالاً إلى بايدن عما إذا كانت الولايات المتحدة ستبيع تركيا طائرات حربية من طراز F-16، فيما اكتفى بايدن بالقول: "نخطط لعقد اجتماع جيد".

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أقار قال الأسبوع الماضي إن أنقرة بدأت العمل الفني مع حليفتها الولايات المتحدة الأمريكية لتوريد طائرات من طراز "blok 70 Viper F16" وتحديث المقاتلات التي لديها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً