أحد أبناء هيروشيما.. ماذا تعرف عن رئيس وزراء اليابان المقبل فوميو كيشيدا؟ (Onayli Kisi/Kurum/AA)

فاز وزير الخارجية الياباني السابق فوميو كيشيدا في انتخابات رئاسة الحزب الحاكم، ومن المقرر أن يصبح رئيس الوزراء المقبل في اليابان.

ويحلّ كيشيدا محل زعيم الحزب المنتهية ولايته رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا الذي يتنحى بعد عام واحد فقط في المنصب الذي تولاه في سبتمبر/أيلول الماضي.

انتخاب كيشيدا زعيماً جديداً للحزب الليبرالي الديمقراطي، يعني انتخابه رئيساً للوزراء يوم الاثنين في البرلمان، إذ يسيطر حزبه وشريكه في الائتلاف على مجلس النواب.

مَن كيشيدا؟

عمل كيشيدا البالغ من العمر 64 عاماً وزيراً للخارجية من 2012 إلى 2017 في حكومة شينزو آبي الذي اعتبره في وقت من الأوقات خليفته الطبيعي.

تميزه خبرته الحكومية الطويلة ومواقفه المعتدلة داخل الحزب الليبرالي الديمقراطي، وهو نفسه يفخر بامتلاكه قدرة كبيرة على الاستماع إلى مختلف الآراء. كما عمل مصرفياً خلال حياته، ويدعو إلى محاربة التفاوتات الاقتصادية.

ينشط كيشيدا في مجال نزع السلاح النووي في العالم، فهو من أبناء هيروشيما في غرب اليابان وممثلها المنتخب.

وهو الذي رتّب الزيارة التاريخية للرئيس الأمريكي باراك أوباما في عام 2016 للمدينة التي دمرتها القنبلة الذرية عام 1945 نهاية الحرب العالمية الثانية.

عندما كان وزيراً للخارجية سعى كيشيدا أيضاً لتحسين العلاقات بين طوكيو وسيول التي عانت لسنوات جراء خلافات تاريخية، لكن النجاحات التي حقّقها لم تدُم طويلاً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً