الخارجية الأذربيجانية دعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ التدابير اللازمة لإنهاء مثل هذه الأعمال الاستفزازية (Artem Mikryukov/Reuters)

طالبت باكو، الأحد، أرمينيا بضرورة وقف النشر غير القانوني لقواتها على الأراضي الأذربيجانية المحررة حديثاً.

وأوضحت وزارة الخارجية الأذربيجانية في بيان، أن إرسال قوات أرمينيا إلى أراضي أذربيجان المعترف بها دوليا يعد انتهاكاً واضحاً لقواعد ومبادئ القانون الدولي، وخاصة مبادئ سيادة الدول وسلامتها.

وأضافت أن إرسال القوات الأرمينية إلى المنطقة التي تنتشر فيها عناصر روسية يشكل انتهاكاً لاتفاق 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، الذي ينص على وقف إطلاق النار في قره باغ واستعادة أذربيجان السيطرة على محافظات محتلة.

وأشارت أن خطوات أرمينيا هذه تعيق بشكل خطير التدابير الرامية إلى ضمان السلام والاستقرار في المنطقة وتؤدي إلى تفاقم الوضع.

ودعت الخارجية الأذربيجانية المجتمع الدولي إلى اتخاذ التدابير اللازمة لإنهاء مثل هذه الأعمال الاستفزازية.

وفي 27 سبتمبر/أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم "قره باغ"، وذلك عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مدنية مأهولة.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوماً، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

وشهدت أرمينيا خلال الأيام السابقة محاولة انقلاب عسكري، وسط احتقان شديد تشهده البلاد. الأمر دفع المجتمع الدولي إلى مطالبة الجيش الأرميني بالحياد وعدم التدخل في الشأن السياسي للدولة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً