قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، إن تركيا ستواصل تضامنها وستقويه مع إخوتها الأذربيجانيين انطلاقاً من نهج "شعب واحد في بلدين". وأدان عدة مسؤولين أتراك انتهاكات أرمينيا بحق أذربيجان.

الرئيس التركي يؤكد لنظيره الأذربيجاني أن تركيا ستواصل تضامنها وستقويه مع إخوتها الأذربيجانيين 
الرئيس التركي يؤكد لنظيره الأذربيجاني أن تركيا ستواصل تضامنها وستقويه مع إخوتها الأذربيجانيين  (AA)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أن تركيا ستواصل تضامنها وستقويه مع إخوتها الأذربيجانيين انطلاقاً من نهج "شعب واحد في بلدين".

ودعا أردوغان الشعب الأرميني "لوضع حد لإدارته التي تقوده للمصائب"، كما دعا العالم للوقوف إلى جانب أذربيجان في نضالها في وجه الاحتلال والظلم.

وقال الرئيس التركي: إن "المجتمع الدولي الذي لم يقم بالخطوات الكافية واللازمة أمام الهجمات الأرمينية أظهر مجدداً معاييره المزدوجة".

وأضاف: "أرمينيا أثبتت مجدداً أنها أكبر عائق أمام الهدوء والاستقرار في المنطقة بهجومها الجديد على أذربيجان".

وصباح الأحد اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنية أذربيجانية.

وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، أن الجيش الأرميني بدأ عملية استفزاز واسعة النطاق في ساعات الصباح الأولى، عبر إطلاق النيران بالأسلحة الخفيفة والثقيلة ضد مواقع أذربيجانية عسكرية ومدنية.

وأوضح البيان أن النيران الأرمينية أوقعت خسائر في الأرواح بين المدنيين، بجانب إلحاق دمار كبير بالبنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت لقصف أرميني عنيف.

وأكدت الوزارة أن الجيش الأذربيجاني رد بالمثل على الاستفزازات الأرمينية من أجل حماية المدنيين على خط الجبهة بالمنطقة.

من جانبها، أدانت وزارة الخارجية التركية، الأحد، الهجوم الأرميني على أذربيجان، مشيرة إلى أنّها تعتبره "انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي".

وأضافت الخارجية في بيان: أن "دعم تركيا لأذربيجان كامل، وسنكون إلى جانبها بالطريقة والشكل الذي تطلبه".

من جانبه، أدان المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي عمر جليك، إطلاق القوات الأرمينية النيران على مواقع أذربيجانية عسكرية ومدنية.

وقال جليك في تغريدة عبر حسابه في "تويتر": "ندين بشدة الهجوم الأرميني على أذربيجان. لقد قامت أرمينيا مجدداً باستفزاز أثبت عدم اعترافها بالقانون".

في السياق ذاته، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن إنه يدين بشدة هجوم أرمينيا على أذربيجان.

وأضاف: "أرمينيا بهجومها على المناطق المدنية أخلت مرة أخرى بوقف إطلاق النار، وأظهرت وقوفها ضد الاستقرار والسلام".

المصدر: TRT عربي - وكالات