أكد الرئيس التركي أن أولوية قمة إسطنبول هي الحفاظ على وقف إطلاق النار ووقف النزيف في سوريا. ودعى الرئيس التركي إلى تشكيل لجنة دستورية في سوريا في أقرب وقت، واتخاذ خطوات ملموسة للوصول إلى حل سياسي

زعماء القمة الرباعية في إسطنبول
زعماء القمة الرباعية في إسطنبول (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أولوية قمة إسطنبول هي الحفاظ على وقف إطلاق النار في سوريا، ووقف النزيف.

ورفض أردوغان، خلال مؤتمر صحفي لإعلان البيان الختامي للقمة الرباعية، سياسة فرض أمر واقع جديد في المنطقة، تحت ذريعة مكافحة الإرهاب.

ودعى أردوغان إلى تشكيل لجنة دستورية في سوريا في أقرب وقت، واتخاذ خطوات ملموسة للوصول إلى حل سياسي.

وأوضح أردوغان بأن السبب الرئيسي لتحول الصراع السوري إلى مشكلة دولية هو عدم منح المجتمع الدولي الاهتمام الكافي لهذه القضية.

وطالب الرئيس التركي باتخاذ مبادرات إنسانية وسياسية ودبلوماسية، لوقف "المأساة في سوريا"، محذراً من تدهور الأوضاع إذا لم تبادر الدول وتتخذ مواقف إنسانية.

وأشار إلى ضرورة الامتثال التام لاتفاق وقف إطلاق النار الحالي في إدلب. مؤكداً التزام بلاده بإيجاد حلول للأزمة السورية.

وفيما يتعلق بعودة اللاجئين، قال أردوغان إن مسألة العودة يجب أن تتم وفقاً للقانون الدولي، على أساس طوعي، وبطريقة آمنة، ويجب أن تتم بالتنسيق مع الأمم المتحدة. وأشار إلى أن أكثر من260 ألف سوري عادوا إلى المناطق التي حررتها تركيا من التنظيمات الإرهابية شمال سوريا.

كما طالب أردوغان الاتحاد الأوروبي بضرورة الوفاء بتعهداته، حيال التقاسم العادل لأعباء اللاجئين السوريين.

وأوضح أردوغان أن تركيا لن تتسامح مع نمو الجماعات الإرهابية على حدودها أو في أي جزء من سوريا، قائلاً: " سنواصل تدمير مصدر التهديدات لأمننا القومي في شرق الفرات كما هو الحال في غرب الفرات".

المصدر: TRT عربي