الرئيس التركي يقول إن الإجراءات تتواصل  لإنقاذ طاقم السفينة المختطف من قبل القراصنة قبالة سواحل نيجيريا (Others)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الإجراءات تتواصل بشكل مكثف لإنقاذ طاقم السفينة المختطف من قبل القراصنة قبالة سواحل نيجيريا.

وأعلنت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، الأحد، أن الرئيس أردوغان أجرى اتصالاً هاتفياً مع "فرقان يارين"، قبطان السفينة التي تعرضت للقرصنة.

وأشار البيان إلى أن أردوغان يتابع عن كثب جميع التطورات المتعلقة باختطاف طاقم السفينة.

وحسب البيان، تلقى أردوغان معلومات حول صحة الناجين الـ3 من الهجوم على السفينة التي رست في الغابون، وتمنى لهم السلامة.

والسبت، تعرضت سفينة حاويات تشغلها شركة تركية وتحمل اسم "موزارت" وترفع العلم الليبيري لهجوم قراصنة أثناء إبحارها في خليج غينيا، قبالة سواحل نيجيريا.

واختطف المهاجمون 15 من طاقم السفينة المكون من 19 شخصاً، وقُتل أحدهم يحمل الجنسية الأذربيجانية، فيما نجا 3 آخرون (أتراك).

وقال أردوغان إن الإجراءات متواصلة بشكل مكثف من أجل إنقاذ بقية أفراد الطاقم من قبضة القراصنة.

والأحد، قال وزير النقل والبنية التحتية التركي، عادل قره إسماعيل أوغلو، إن السفينة المستهدفة وصلت ميناء جنتيل بجمهورية الغابون الساعة 11:00 بتوقيت تركيا.

واستنفرت تركيا جميع سفاراتها في غرب القارة الإفريقية، لإنقاذ طاقم السفينة المختطفة، عقب مهاجمتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً