ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالهجوم الذي شنته روسيا ضد معسكر لقوات المعارضة السورية المعتدلة في إدلب، مشيراً إلى أن ذلك يعني عدم دعم روسيا للاستقرار في سوريا.

أردوغان
أردوغان (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، إن هناك مؤشرات تُظهر عدم دعم روسيا للاستقرار والسلام في سوريا.

جاء ذلك في كلمة له خلال حضوره اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية في مقر البرلمان بالعاصمة أنقرة.

وقال أردوغان "استهداف روسيا مركزاً لتأهيل الجيش الوطني السوري في إدلب مؤشر على عدم دعمها للسلام الدائم والاستقرار بالمنطقة".

وأضاف أنه في حال لم يجرِ الوفاء بوعود إخراج الإرهابيين من الخطوط التي حُددت في سوريا، فإن لتركيا الحق في إخراجهم متى أرادت. وإن "تركيا قادرة على تطهير كامل سوريا من التنظيمات الإرهابية إن لزم الأمر".

وأشار إلى أنه "ينبغي على الذين يلتفون للسيطرة على أراضي سوريا والذين يتخلفون عن مكافحة "داعش" مثلنا أن يتخلوا عن هذه المسرحية".

وشدد أن تركيا هي البلد الوحيد الذي يخوض كفاحاً بالمعنى الحقيقي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

المصدر: TRT عربي