قال أردوغان "في الفترة الأخيرة، أتيحت لنا الفرصة لرؤية قدرات جيشنا في كل مجال، انطلاقاً من شرق البحر المتوسط، وصولاً ​​إلى عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا والعراق" (AA)

شدد الرئيس رجب طيب أردوغان، الجمعة، على أن الجيش التركي أثبت جدارته شرقي البحر المتوسط، وفي عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا والعراق.

وعبر اتصال مرئي، خاطب الرئيس أردوغان الجنود الأتراك المشاركين في مناورات "ذئب البحر 2021" شرقي المتوسط وفي بحر إيجه، التي انطلقت أواخر مايو/أيار الماضي وتختتم الأحد.

وأكد أن أبناء الجيش التركي الأبطال يؤدون واجبهم متحلين بأعلى درجات الحس الوطني في حماية أمن مواطنيهم، ويظهرون جميع أشكال التضحيات.

وأوضح أن الجيش التركي يمتلك قدرات ردع وحزم كافية لأن يصبح أحد أكثر الجيوش تجهيزاً في العالم من حيث الاستعداد للحرب.

وقال: "في الفترة الأخيرة، أتيحت لنا الفرصة لرؤية قدرات جيشنا في كل مجال، انطلاقاً من شرق البحر المتوسط، وصولاً ​​إلى عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا والعراق".

وأضاف أردوغان، أن البحرية التركية أبدت تصميماً كبيراً على حماية حقوق وقوانين ومصالح أمتنا، والقبارصة الأتراك.

وتابع: "حققت قيادة قواتنا البحرية نجاحات منحت الأصدقاء الثقة، وزرعت الخوف في صدور الأعداء، خلال جميع التدريبات التي أجريناها هذا العام، وفي مقدمتها مناورتا الوطن الأزرق وذئب البحر".

وانطلقت مناورات "ذئب البحر 2021" في 25 مايو/أيار الماضي وتستمر حتى 6 يونيو/حزيران الجاري، في بحري إيجه وشرقي المتوسط.

وأوضح الأدميرال يالجين بايال، قائد القوات البحرية في تصريحات سابقة، أن المناورات تجري بمشاركة 132 سفينة بحرية، و10 غواصات، و43 طائرة حربية، و28 مروحية، و14 طائرة مسيرة.

وأشار إلى أن المناورات تهدف إلى زيادة مستوى الجاهزية للقيام بأي عملية بحرية في أي وقت، واختبار الكفاءة الإدارية والتنظيمية لقيادة القوات البحرية والمساندة لها.

كما تهدف إلى رفع مستوى التدريب للقوات البحرية من خلال اختبار قدرات الدعم المتبادلة، لافتاً إلى مشاركة نحو 25 ألفاً و500 فرد في المناورات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً