أردوغان أكد وقوع  أكثر من 120 حملة ضد المساجد في المدن والعواصم الأوروبية (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين، إن الدول الغربية تتعامل بازدواجية في المعايير عندما يتعلق الأمر بالجاليات المسلمة التي تعيش على أراضيها.

وأكد أردوغان في كلمة عقب ترؤسه اجتماع الحكومة الاثنين في المجمع الرئاسي بأنقرة أن العنصرية الثقافية تحولت إلى عنصرية مؤسساتية بدول أوروبية عديدة في مقدمتها فرنسا.

وأدان أردوغان بشدة جميع الإجراءات والمضايقات التي يتعرض لها المسلمون في أوروبا.

وأوضح: "بعض الدول الغربية نفذت حملات ضد المسلمين واستهدفت الجمعيات والأوقاف العائدة إليهم، وأصبحنا متعودين على سماع هذه الأخبار".

وأشار الرئيس التركي إلى أن أكثر من 900 إجراء (تمييزي) تعرّض لها المسلمون الذين يعيشون في الدول الغربية، وإلى أكثر من 120 حملة ضد المساجد في المدن والعواصم الأوروبية.

الدستور التركي

في سياق آخر أكد أردوغان تصميم حكومته على صياغة دستور جديد مدني للبلاد عبر إسهام مختلف الأطراف.

وقال أردوغان: "نعتقد أن أهم مسؤوليات المؤسسة السياسية تخليص تركيا من أغلال الدستور الانقلابي".

وأضاف: "للأسف لم نحقق حتى اليوم حلمنا بدستور جديد ومدني يليق بشعبنا، لكن سننجح بذلك هذه المرة إن شاء الله".

وأردف: "مصممون على استكمال دستور مدني جديد وطرحه على الشعب لإبداء رأيه فيه".



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً