قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المتورطين في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي سيدفعون الثمن وسيحاسَبون، لافتاً إلى أن الأمم المتحدة أكدت أن الموقف السعودي تجاه تركيا خاطئ.

أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن  الأمم المتحدة أكدت أن الموقف السعودي حيال تركيا خاطئ
أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن  الأمم المتحدة أكدت أن الموقف السعودي حيال تركيا خاطئ (AA)

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أن المتورطين في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، سيدفعون الثمن.

جاء ذلك في كلمة له بمدينة إسطنبول، الأربعاء، أوضح فيها أن الأمم المتحدة أعلنت تقريرها حول جريمة خاشقجي، وذكرت فيه أن سعوديين متورطون فيها.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة أكدت أن الموقف السعودي حيال تركيا خاطئ، مضيفاً أن المتورطين سيدفعون الثمن وسيحاسَبون.

وفي وقت سابق الأربعاء، نشرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان تقرير المقررة الأممية أغنيس كالامارد، المكون من 101 صفحة، الذي حمّل السعودية مسؤولية قتل خاشقجي عمدًا.

وأشار التقرير إلى أن العقوبات المتعلقة بمقتل خاشقجي، يجب أن تشمل ولي العهد السعودي وممتلكاته الشخصية في الخارج.

وتابع التقرير: "على السعودية الاعتذار إلى تركيا بسبب إساءتها استخدام الامتيازات الدبلوماسية، وانتهاكها مبدأ حظر استخدام القوة والعنف خارج أراضيها، وعلى الرياض أن تعتذر أيضا إلى الولايات المتحدة الأمريكية لأن خاشقجي كان يعيش فيها".

وقُتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية، إبان ذهابه إلى هناك لإنهاء معاملات رسمية.

المصدر: TRT عربي - وكالات