أكد الرئيس التركي أن بلاده لا يمكنها الاكتفاء بمشاهدة المستجدات في سوريا ومنطقة شرق المتوسط، موضحاً أن أوضاع المنطقة الآمنة في سوريا على طاولة أجندة الدراسة.

كلمة الرئيس التركي في اجتماع لحزب العدالة والتنمية في ولاية قونية وسط البلاد
كلمة الرئيس التركي في اجتماع لحزب العدالة والتنمية في ولاية قونية وسط البلاد (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن المستجدات في سوريا وشرقي المتوسط تعد مسألة مصير بالنسبة لبلاده.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية في ولاية قونية وسط البلاد.

وأكد أردوغان أن تركيا لا يمكنها الاكتفاء بمشاهدة هذه المستجدات، موضحاً أن أوضاع منطقة شرق الفرات في سوريا على طاولة أجندة الدراسة.

وشدد الرئيس التركي أن بلاده "مصممة على تطهير شرق الفرات من بؤر الإرهاب".

والسبت الماضي، أعلن وزير الدفاع التركي شروع مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة في العمل بطاقةٍ كاملة، وبدء تنفيذ خطوات المرحلة الأولى ميدانياً لإقامة منطقة آمنة شرقي الفرات في سوريا.

وفي 7 أغسطس/آب الحالي، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة.

المصدر: TRT عربي - وكالات