أردوغان: الطائرات التركية بدون طيار الجديدة “بيرقدار أقنجي تيها” ستكون صدمة للعالم (Baykar/AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّ تركيا أصبحت من بين ثلاث دول في العالم تمتلك تكنولوجيا المُسيّرات الهجومية بعد تصنيعها المُسيّرة الهجومية "بيرقدار أقنجي تيها".

وأضاف أردوغان في سياق كلمة ألقاها خلال مشاركته في حفل تسليم الطائرات المُسيّرة الجديدة للجيش التركي أنّ "الطائرات التركية بدون طيار الجديدة (بيرقدار أقنجي تيها) ستكون صدمة للعالم وتتصدر عناوين وسائل الإعلام".

وقال: "على العالم أن يعرف أنّ تركيا وصلت لمستوى عالٍ جداً".

وأشار الرئيس التركي إلى أنّ "تركيا أثبتت علوّ كعبها في صناعة المُسيّرات، والعالم تابع انجازاتنا خصوصاً ما استخدمناه في سوريا وأذربيجان، وقد حققت أذربيجان انتصارات بفضل السلاح التركي وأعادت أراضيها".

وأوضح: "لقد اعتمدنا على أنفسنا لتطوير جميع أنواع السلاح بعدما رفضت دُول حول العالم بيعه لنا، ووصلنا إلى تقنيات عالية تُضاهي جميع التقنيات بالدول المتقدمة وصناعاتنا الدفاعية أصبحت مثالاً يُحتذى به وماركة مسجلة".

وأكد أردوغان أنّ "من أعظم إنجازات تركيا التاريخية رفع نسبة المساهمة المحلية في الصناعات الدفاعية من 20 إلى 80% خلال وقت قصير".

ولفت إلى أنّ العديد من الدول تنتظر دورها للحصول على الطائرات المُسيّرة التركية.

وأضاف: "هدفنا الآن تطوير مُسيّرات يمكنها الإقلاع والهبوط على حاملات الطائرات الخاصة بنا ذات المدرج القصير"، مؤكداً أنهم "مصممون على الارتقاء بتركيا إلى مصاف الدول الرائدة في تكنولوجيا الطائرات الحربية بدون طيار".

وأوضح الرئيس التركي: "قمنا بتصدير المُسيّرة بيرقدار TB 2 إلى أوكرانيا وقطر وأذربيجان، وأُبرمت اتفاقيات تصدير جديدة". وقال: "سنمتلك الإمكانيات اللازمة لاستخدام مُسيّراتنا ذات القدرة على الهبوط في المدارج القصيرة في مهمات ما وراء البحار".

وقال أردوغان: "من يرغب في تحريك حجر من مكانه بمنطقتنا عليه أولاً الحصول على موافقة تركيا".

وأشار إلى أنّ "تطوير الصناعات الدفاعية التركية يأتي لتقديم الخدمة لجميع البشر وإعادة المساواة في العالم".

وفي سياق آخر تساءل الرئيس التركي: "كيف تصمت الضمائر على رؤية الأمهات في أفغانستان يسلّمن أطفالهن لجنود أجانب من وراء الأسلاك الشائكة؟".

وأوضح: "أتعجب كيف يقف العالم صامتاً ولا يحرّك ساكناً بينما يمرّ الشعب الأفغاني بأصعب الأوقات وكذلك الشعبان الفلسطيني والسوري".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً