أردوغان: المنطقة الآمنة جنوب تركيا باتت "ضرورة ملحة"  - أرشيفية (AA)
تابعنا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن إنشاء منطقة آمنة على الحدود الجنوبية لبلاده بعمق 30 كيلومتراً بات "ضرورة ملحة".

جاء ذلك في اتصال هاتفي الاثنين، بين الرئيسين التركي والروسي، حسب بيان صادر عن الرئاسة التركية.

وأوضح أردوغان أنه لم يتسن إنشاء منطقة مطهرة من الإرهاب بعمق 30 كيلومتراً على الحدود السورية، مضيفاً أن "تأمين هذه المنطقة بات ضرورة ملحة".

وأشار البيان إلى أن الزعيمين بحثا العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية في مقدمتها الحرب الروسية الأوكرانية.

ولفت إلى أن أردوغان أبلغ بوتين استعداد تركيا للعب دور في آلية مراقبة محتملة من خلال الاجتماع مع روسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة في إسطنبول.

والأربعاء الماضي، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن بلاده تواصلت مع السلطات التركية بشأن إعلان أنقرة عزمها اتخاذ خطوات جديدة لإنشاء مناطق آمنة في سوريا.

وأوضح برايس في مؤتمر صحفي، أن الخارجية الأمريكية وسفارة واشنطن في أنقرة اتصلت مع الجهات التركية المعنية بهذا الشأن.

وأضاف: "اتصلنا بحلفائنا الأتراك لمعرفة مزيد من التفاصيل عن الاقتراح الذي طرحه الرئيس (رجب طيب) أردوغان في الأيام الأخيرة بخصوص إنشاء مناطق آمنة جديدة شمالي سوريا".

يذكر أن الرئيس أردوغان قال عقب ترؤسه اجتماعاً للحكومة الاثنين الفائت: "سنبدأ قريباً باتخاذ خطوات تتعلق بالجزء المتبقي من الأعمال التي بدأناها لإنشاء مناطق آمنة على عمق 30 كيلومتراً على طول حدودنا الجنوبية (مع سوريا)".

وأضاف أن المناطق التي تعد مركز انطلاق للهجمات على تركيا والمناطق الآمنة، ستكون على رأس أولويات العمليات العسكرية، في إشارة إلى المناطق التي يحتلها تنظيم "PKK/YPG" الإرهابي.

وأفاد بأن العمليات ستبدأ بمجرد انتهاء تحضيرات الجيش والاستخبارات والأمن.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً