الرئيس التركي: تركيا أصبحت تتصدّر المشهد بصفتها دولة تمتلك البنية التحتية التنموية الأكثر شمولاً وحداثةً عالمياً (Mustafa Kamaci/AA)
تابعنا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنّ حكومته تهدف إلى جعل تركيا في مصافّ أكبر 10 اقتصادات، وصاحبة كلمة أقوى في النظام العالمي.

جاء ذلك خلال مشاركته عبر اتصال مرئي مباشر الأربعاء، في حفل افتتاح نفق على الطريق الواصل بين محافظتَي أرضروم وأرتفين.

وذكر أردوغان أنّ النفق الجديد يُعتَبر أحد أهمّ عناصر المشروع لجعل حركة النقل بين منطقتَي جنوب وشرق الأناضول، ومنطقة البحر الأسود، مستمرّة بلا انقطاع.

وأشار إلى أنّ المشروع يبلغ طول نفقه ألفين و272 متراً، ومع الطرق المؤدّية إليه يصل طوله الإجمالي إلى 3.4 كيلومتر.

وأوضح أنّ المشروع سيضمن استمراراً سريعاً وآمناً بلا انقطاع لحركة مرور البشر والمنتجات بين أرضروم وأرتفين.

وتابع أردوغان: "زدنا طول الطرق المزدوجة في تركيا من 6 آلاف و100 كيلومتر إلى 28 ألفاً و473 كيلومتراً".

ولفت إلى زيادة طول الطرق السريعة من ألف و714 كيلومتراً، إلى 3 آلاف و532 كيلومتراً في البلاد، والأنفاق من 50 كيلومتراً إلى 639 كيلومتراً.

وأكّد أنّ تركيا أصبحت تتصدّر المشهد بصفتها دولة تمتلك البنية التحتية التنموية الأكثر شمولاً وحداثةً بين البلدان المتقدمة والنامية.

وزاد بأنّ "تركيا تتقدّم بكل عزيمة نحو تحقيق أهدافها من خلال هذه البنية التحتية، في وقت يهتز فيه نظام الإدارة والاقتصاد العالمي من جذوره، ويشهد العالم مخاض ولادة نظام جديد".

وأردف: "هدفنا هو جعل بلدنا أحد أكبر 10 اقتصادات في العالم، وأن تكون لنا كلمة أكثر تأثيراً في نظام الإدارة العالمي".

وبيّن أنّ هذا هو الدافع الأكثر أهمية وراء جهود حكومته لتطوير البلاد بسرعة في المجالات القائمة على التكنولوجيا المتوسّطة والعالية، بخاصة في الصناعات الدفاعية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً