شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، في خطاب ألقاه خلال افتتاح مبنى تابع لوزارة الخزانة والمالية في مدينة إسطنبول، على أن بلاده تشهد قفزة كبيرة في الداخل، وأصبحت جهة فاعلة قوية في الخارج.

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن بلاده تشهد قفزة كبيرة في الداخل. 
شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن بلاده تشهد قفزة كبيرة في الداخل.  (Reuters)

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، على أن بلاده تشهد قفزة كبيرة في الداخل، وأصبحت جهة فاعلة قوية في الخارج.

جاء ذلك في خطاب ألقاه خلال افتتاح مبنى تابع لوزارة الخزانة والمالية في مدينة إسطنبول.

وقال الرئيس أردوغان: "نواصل تطبيق برنامجنا الاقتصادي بنفس العزم والإصرار، باستثناء تأخير قصير نجم عن وباء كورونا".

وأضاف: "بدأ الجميع يعترفون تدريجياً بأن تركيا تشهد قفزة كبيرة جداً وليس انتعاشاً فحسب".

وتابع: "هناك جهات انزعجت على الفور بعد نجاح تركيا في كل المجالات، بدءاً من الرعاية الصحية إلى عمليات الإنتاج خلال مرحلة كورونا".

وأردف: "فليفعلوا ما يشاؤون، فلن يستطيعوا إعاقة وصول تركيا إلى تحقيق أهدافها الاقتصادية والديمقراطية".

وزاد: "يمكننا التغلب على المعايير المزدوجة والنهج المتحيز حيال بلدنا من خلال تعزيز دولة القانون".

وأكد أردوغان، أن تركيا أصبحت جهة فاعلة قوية بالمنطقة بشكل منقطع النظير في التاريخ الحديث.

واعتبر أن "محاولات عرقلة نهوض تركيا لن تنجح هذه المرة مهما فعلوا في الداخل والخارج".

من ناحية أخرى، أعلن أردوغان أن حكومته رفعت عدد المناطق الصناعية في عموم البلاد إلى 820، حتى باتت الولايات التركية كلها تتمتع بهذه الإمكانات.

وأعرب عن ثقته بأن تركيا ستكون مميزة بشكل إيجابي عن باقي الدول، في ظل الانكماش الكبير للاقتصاد العالمي جراء وباء كورونا.

وأوضح الرئيس التركي أن جميع البيانات الاقتصادية المعلنة تؤكد هذ ا الطرح.

وأكد أن تركيا ستواصل مسيرتها من خلال إفساد جميع المكائد التي تحاك ضدها.

وأشار إلى أنه خلال النصف الأول من العام الجاري سُجّلت قرابة 7 آلاف منشأة جديدة في السجل الصناعي، موضحاً أنه تم افتتاح 1421 منشأة صناعية جديدة فقط في يونيو/حزيران الماضي.

ولفت أردوغان إلى ارتفاع الصادرات بنسبة 36% في يونيو/حزيران الماضي، مقارنة بسابقه مايو/أيار، وبـ 15.8% مقارنة بالشهر ذاته من عام 2019.

وأضاف: "جرى تحقيق هذه النجاحات في وقت يستمر فيه وباء كورونا بالانتشار في قسم كبير من العالم".

وبيّن أن حكومته مصممة على خفض التضخم البالغ حالياً 12.6 إلى خانة الآحاد في أقرب وقت.

وقال أردوغان، إن تركيا قدمت في غضون السنوات الـ18 الأخيرة، خدمات تعادل 5-10 أضعاف تلك المقدمة في كل تاريخ الجمهورية، بفضل الصعود المطرد.

واختتم بالقول: "ترتفع مكانة بلدنا في تقييمات القوة العالمية كل عام. نحن الآن أقرب من أي وقت مضى إلى تحقيق هدف تركيا الكبيرة والقوية".

المصدر: TRT عربي - وكالات