أردوغان للصحفيين: "على السفراء العاملين لدى تركيا معرفة عواقب الأمور جيداً، وكل من لا يعلم ذلك دكّرناه بالمادة 41 من اتفاقية فيينا". (Tccb / Murat Cetinmuhurdar/AA)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أنه سيظل في موقف الهجوم فيما يتعلق بمسألة السفراء العشرة، مشدداً على عدم التراجع.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها الرئيس التركي للصحفيين على متن الطائرة، خلال عودته من أذربيجان.

وتعليقاً على عناوين الصحف الأمريكية حول موضوع السفراء، قال أردوغان: "أنا في موقف هجومي ولا يوجد في قاموسي كلمة تراجُع أبداً".

وأوضح أردوغان أن الخطوة المتخذة بشأن السفراء العشرة "ليست استعراضاً للقوة تجاه أحد"، وإنما تعني فقط أن العاملين في تركيا "لا يمكنهم التدخل في شؤونها الداخلية".

وتابع الرئيس التركي: "على السفراء العاملين لدى تركيا معرفة عواقب الأمور جيداً، وكل من لا يعلم ذلك ذكّرناه بالمادة 41 من اتفاقية فيينا".

وعلى جانب آخر، أوضح أردوغان أنه سيلتقي بالرئيس الأمريكي جو بايدن، في غلاسكو، على هامش "قمة المناخ"، وأن ملف طائرات "إف-35" سيكون البند الأهم في المحادثات بينهما.

والسبت الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه أصدر تعليمات إلى وزير الخارجية، من أجل إعلان السفراء العشرة، أشخاصاً غير مرغوب فيهم بأسرع وقت، رداً على مطالبة السفراء بإطلاق سراح رجل الأعمال عثمان كافالا، المتهم بالتورط في محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.

وحذر أردوغان، السفراء المعنيين من أنه لا يمكنهم أن يوجهوا التعليمات لوزارة الخارجية التركية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً