أردوغان شارك في حمل نعش سيدة وابنها لقيا حتفهما جرّاء الزلزال (AP)

وعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت، بأن لا تترك الحكومة أحداً دون مأوىً وأن تبني على وجه السرعة منازل بديلة لتلك التي دمرها الزلزال الذي ضرب شرقي تركيا مساء الجمعة.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في تشييع جنازة امرأة وولدها فقدا حياتهما في الزلزال، مشدداً على أن الشعب التركي قادر على تجاوز المحن عبر التحلِّي بالصبر.

وبعد جولة تفقُّدية بين أنقاض المباني المنهارة في قضاء سيفريجه بولاية ألازيغ، تَوجَّه أردوغان إلى جامع مولانا في القضاء للمشاركة في صلاة جنازة عائشة غُل جيفلاك وابنها محمد صالح جيفلاك، اللذين لقيا حتفهما جرَّاء الزلزال.

وعقب الصلاة وتقديم التعازي قال أردوغان في تصريح صحفي: "سبق أن شهدنا عديداً من الزلازل، إلا أن شعبنا نجح في تجاوز هذه المحن عبر التحلِّي بالصبر".

كدولة وشعب نبذل وسنبذل كل ما بوسعنا حتى النهاية، وسنواصل العمل على رفع كل هذه الأنقاض، وسنبني على وجه السرعة مباني بديلة لتلك التي دمّرها الزلزال، ولن نترك أحداً دون مأوىً

الرئيس التركي - رجب طيب أردوغان

وأضاف: "كدولة وشعب نبذل وسنبذل كل ما بوسعنا حتى النهاية، وسنواصل العمل على رفع كل هذه الأنقاض، وسنبني على وجه السرعة مبانيَ بديلة لتلك التي دمّرها الزلزال، ولن نترك أحداً دون مأوى".

وذكرت كالة الأناضول أن أردوغان والوفد المرافق له شاركوا في حمل نعش السيدة وابنها في أثناء نقله إلى المقبرة.

ومساء الجمعة ضرب مناطق شرق تركيا زلزال بلغت قوته 6.8 درجة، مركزه ولاية ألازيغ، حسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية "أفاد"، وشعر به سكان عدة دول مجاورة.

وأسفر الزلزال العنيف عن وفاة 22 شخصاً، فيما بلغ عدد المصابين 1031، في ولايات ألازيغ وملاطية وديار بكر وأديامان وباطمان وقهرمان مرعش وشانلي أورفا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً