قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن سياسات أنقرة في سوريا وليبيا ليست مغامرة ولا خياراً عبثياً، وأضاف: "إذا تهربنا من خوض النضال في سوريا وليبيا والبحر المتوسط وعموم المنطقة، فإن الثمن سيكون باهظاً مستقبلاً".

 الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن سياسات أنقرة في سوريا وليبيا ليست مغامرة ولا خياراً عبثياً
 الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن سياسات أنقرة في سوريا وليبيا ليست مغامرة ولا خياراً عبثياً (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن سياسات أنقرة في سوريا وليبيا ليسj مغامرة ولا خياراً عبثيّاً.

جاء ذلك في كلمة ألقاها السبت خلال مشاركته في مراسم تدشين طريق بري في ولاية إزمير غربي تركيا.

وردّاً على تساؤلات بعض أطراف المعارضة التركية حول أسباب وجود تركيا في سوريا وليبيا، شدّد أردوغان على أن سياسات أنقرة ليست مغامرة ولا خياراً عبثيّاً.

و أضاف: "إذا تهربنا من خوض النضال في سوريا وليبيا والبحر المتوسط وعموم المنطقة، فإن الثمن سيكون باهظاً مستقبلاً".

ولفت إلى أنه بحث الجمعة هاتفيّاً، مع نظيرَيه الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الأوضاع في إدلب السورية وليبيا، وأن أنقرة حدّدت خارطة الطريق التي ستتبعها (في ما يخصّ إدلب) على ضوء هذه الاتصالات.

المصدر: TRT عربي - وكالات