أردوغان: خلال قمة الناتو ستتاح لنا الفرصة لبحث العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة مع السيد بايدن (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) تعد فرصة لبحث العلاقات بين أنقرة وكل من واشنطن وباريس.

جاء ذلك في تصريحات صحفية الجمعة، عقب افتتاح مسجد "شهريبان هاتون" في حي أوسكودار بإسطنبول.

وتطرق الرئيس أردوغان إلى قمة الناتو المقررة في 14 يونيو/حزيران الجاري في بروكسل، وزيارته المنتظرة إلى أذربيجان عقب القمة، وأكد أن تركيا من بين أقوى خمس دول في الناتو.

وحول لقائه الثنائي المرتقب مع نظيره الأمريكي جو بايدن ببروكسل، قال أردوغان: "خلال قمة الناتو ستتاح لنا الفرصة لبحث العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة مع السيد بايدن".

وبشأن لقائه المرتقب مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أفاد أردوغان: "ستتاح لنا الفرصة لمناقشة الجوانب الإيجابية والسلبية للعلاقات التركية الفرنسية".​​​​​​​

وأشار إلى أن اللقاء مع ماكرون يأتي على خلفية طلب من الأخير لعقد لقاء ثنائي على هامش قمة الناتو، وذلك في معرض رده على سؤال بهذا الخصوص.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أنه سيلتقي العديد من الزعماء خلال قمة الناتو، بينهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

اتفاقية ثنائية شاملة مع أذربيجان

وقال الرئيس التركي إن آخر لقاءاته الثنائية على هامش قمة الناتو سيكون مع الرئيس الأمريكي، ومن ثم سيتوجه إلى أذربيجان حيث سيحط في مدينة فضولي أولاً.

ولفت إلى أنه بعد ذلك سيتوجه إلى مدينة شوشة (المحررة من الاحتلال الأرميني في إقليم قره باغ) حيث يلتقي نظيره الأذربيجاني إلهام علييف، وأردف: "سألتقي أخي علييف في شوشة وسنوقع اتفاقية ثنائية شاملة بين البلدين".

وبشأن إحجام أرمينيا عن تسليم خرائط الألغام التي خلفتها في "قره باغ" إلى أذربيجان، قال إن تركيا ستتابع هذا الملف وستحث الأطراف المعنية على التعاون لحل هذا الموضوع.

في سياق منفصل، قال الرئيس أردوغان إن تركيا أجرت حتى اليوم أكثر من 32 مليون عملية تطعيم ضد كورونا، كما لفت إلى أن اللقاحات المحلية أيضاً باتت على وشك الاستخدام.

وأعرب الرئيس أردوغان عن ثقته بأن تركيا ستشهد تسارعاً في عجلة السياحة قريباً، مشيراً إلى أن وفداً روسياً سيزور مدينة أنطاليا التركية لإجراء مباحثات بشأن السياحة.

استكمال بناء تركيا "القوية والعظيمة"

من جهة أخرى، أكد أردوغان الإصرار في سبيل استكمال بناء تركيا القوية والعظيمة، حسب ما جاء في كلمة له الجمعة، خلال مشاركته عبر اتصال مرئي من إسطنبول، في مراسم افتتاح سد "عفرين الأعلى" بولاية كيليس، جنوبي تركيا.

وقال أردوغان: إن "أجزاء كبيرة من المناطق السورية القريبة من حدودنا جعلناها آمنة"، وأردف: "سنواصل بذل قصارى جهدنا لضمان مستقبل مشرق لجارتنا سوريا على قاعدة وحدة أراضيها ووحدتها السياسية".

وشدد على أن "تركيا لم تقدم أية تنازلات عن مبادئ الدولة الديمقراطية وإرادة النهوض بالاقتصاد وقواعد السوق الحرة، رغم كل الأحداث التي مرت بها".

وأضاف: "مصممون على استكمال بناء تركيا العظيمة والقوية، وهذا أملنا وأمل جميع أصدقائنا وإخواننا في منطقتنا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً