قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ليست لديها مشكلة في لقاء رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، مضيفاً: "لكن السؤال الجوهري، ماذا سنبحث وفي أي إطار سنلتقي؟"، كما أعرب أردوغان عن أسفه حول نية رئيس الوزراء الليبي فائز السراج الاستقالة.

أكد أردوغان أن سفينة التنقيب
أكد أردوغان أن سفينة التنقيب "أوروتش رئيس" ستعود لعملها شرقي المتوسط بعد انتهاء أعمال الصيانة (AA)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا ليست لديها مشكلة في لقاء رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وفي تصريح صحفي عقب صلاة الجمعة، قال أردوغان "ليس لدينا مشكلة في لقاء رئيس الوزراء اليوناني، لكن السؤال الجوهري، ماذا سنبحث وفي أي إطار سنلتقي؟".

وأشار الرئيس التركي إلى أن سحب سفينة التنقيب "أوروتش رئيس" إلى ميناء أنطاليا، "خطوة لها مغزاها"، وأكد أن السفينة ستعود لعملها (شرقي المتوسط) بعد انتهاء أعمال الصيانة.

وحول العلاقات التركية مع القاهرة، قال أردوغان إن "إجراء محادثات استخباراتية مع مصر أمر مختلف وممكن وليس هناك ما يمنع ذلك، لكن اتفاقها مع اليونان أحزننا".

استقالة السراج

وتعليقاً على إعلان رئيس الوزراء الليبي فائز السراج نيته تسليم مهامه إلى السلطة التنفيذية القادمة، في موعد أقصاه نهاية أكتوبر/تشرين الأول المقبل، أعرب الرئيس التركي عن أسفه حيال ذلك، وأضاف أنه التقى السراج الأسبوع الماضي في إسطنبول.

وتابع: بالطبع إن حدوث تطور كهذا وتلقي مثل هذ النبأ بعد ذلك (اللقاء) كان أمراً مؤسفاً بالنسبة لنا".

ولفت أردوغان إلى أن الانقلابي خليفة حفتر في تراجع مستمر يوماً بعد يوم، وأضاف: "سيهزم الانقلابي حفتر عاجلاً أو آجلاً".

وأوضح أن تركيا نقلت بعض الرسائل إلى السراج عقب إعلانه نيته الاستقالة. ولفت إلى أن لقاءات بين وفود تركيا وحكومة الوفاق الوطني قد تجري خلال الأسبوع الحالي.

المصدر: TRT عربي - وكالات