أردوغان: ما نتمناه هو أن تسود الصداقة علاقاتنا مع الولايات المتحدة عوضاً عن الخصومة (Others)

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أمله أن تسود الصداقة علاقات بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية، على الرغم من البداية غير الجيدة مع إدارة الرئيس جو بايدن.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الخميس للصحفيين من "البيت التركي" في ولاية نيويورك الأمريكية التي يزورها للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال أردوغان في هذا السياق: "ما نتمناه هو أن تسود الصداقة علاقاتنا مع الولايات المتحدة عوضاً عن الخصومة، كوننا حليفين في الناتو".

وأضاف: "عملت بشكل جيد مع (الرؤساء السابقين) جورج بوش الابن و(باراك) أوباما و(دونالد) ترمب، لكن لا أستطيع القول إن بداية عملنا مع (جو) بايدن كانت جيدة".

وأوضح أن بايدن بدأ في نقل الأسلحة والذخائر والمعدات إلى التنظيمات الإرهابية (في سوريا)، وأن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي وهي تشاهد ذلك.

وأردف: "عندما تنظرون إلى الأسلحة الموجودة حالياً في أيدي طالبان تجدون أنها أسلحة الولايات المتحدة، وبالتالي سيتعين عليها دفع ثمن ذلك".

وتعليقاً على قرار واشنطن حجب مقاتلات F-35 عن تركيا قال أردوغان: "نتصرف بصدق وموقفنا صادق لكن الولايات المتحدة للأسف لم تتصرف كذلك".

وأضاف الرئيس التركي: "ليس من الممكن أن نقبل الضغوطات علينا بملف S-400، بالنسبة إلينا انتهت القضية ولا يمكننا أن نتراجع خطوة واحدة إلى الوراء. أمريكا تحتاج إلى وضع هذا الأمر بالمكان المناسب في العلاقات والدبلوماسية الدولية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً