أردوغان: اللقاء مع بايدن “إيجابي” ودعوته لزيارة تركيا (الرئاسة التركية)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إنّ لقاءه مع نظيره الأمريكي جو بايدن في بروكسل، "كان إيجابياً على صعيد استمرار العلاقات"، وإنه وجّه له دعوة لزيارة تركيا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي ببروكسل عقب مشاركته في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، حيث تطرّق أردوغان إلى قضايا تخصّ الحلف واللقاءات الثنائية التي أجراها على هامش القمة.

وأضاف أردوغان: "اتفقنا على استخدام قنوات الحوار المباشرة بشكل فعّال ومنتظم بما يليق بالحليفين والشريكين الاستراتيجيين". وأشار إلى أنه أكد لبايدن ثبات موقف تركيا بشأن منظومة "S-400" ومقاتلات "F-35".

وتابع: "ناقشنا بنهج بناء فرص التعاون في المجالات ذات المصالح المشتركة".

بدوره صرّح الرئيس الأمريكي حول لقائه مع أردوغان: "عقدنا اجتماعاً إيجابياً ومثمراً وأنا واثق من أننا سنحقق تقدماً حقيقياً".

وأضاف: "قررنا اتخاذ خطوات من شأنها تعزيز البُعد السياسي للناتو مع جعله أقوى عسكرياً".

وأردف: "من الآن فصاعداً نتمنى أن يترك جميع حلفائنا الحسابات السياسية الضيقة جانباً وأن يُظهروا تضامناً تاماً مع تركيا".

ومضى أردوغان قائلا: "في خطابي بالقمة والاجتماعات الثنائية أكدت بوضوح ضرورة إنهاء الدعم المقدم لتنظيم PKK/YPG الإرهابي".

وأعرب عن أسفه لاستمرار "المفهوم المنحرف الذي يميز بين المنظمات الإرهابية ويقوم بالتصنيف على أساس إرهابي جيد وآخر سيء".

وحول لقائه مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، نقل الرئيس التركي عن ماكرون قوله "من غير الوارد أن أكون ضد الإسلام. أقول هذا لكم كصديق".

وأوضح أردوغان أنه أجاب ماكرون بـ: "إننا ننتظر منكم تصريحات إيجابية في المرحلة المقبلة".

وبشأن محادثاته مع رئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس، أكد أن اللقاء كان جيداً مضيفاً: "دعوته إلى ألا نُشرك طرفاً ثالثاً سواء في ملف بحر إيجه أو المناطق الأخرى".

وانطلقت اليوم الاثنين قمّة زعماء حلف شمال الأطلسي "ناتو"، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وسط تدابير أمنية مشددة.

والقمة هي الأولى التي يحضرها الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن. ويشارك فيها زعماء وقادة دول الحلف البالغ عددها 30 دولة. كما يحضرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على رأس وفد رفيع.

ومن أهم بنود القمة مناقشة مستقبل الحلف، ورسم خريطة طريق الناتو لمدة 10 أعوام، إلى جانب العلاقات مع روسيا والصين، وتغير المناخ والتهديدات السيبرانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً