أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده "لن تطأطئ الرأس للعربدة في جرفنا القاري بشرق المتوسط"، قائلاً: "مثلما مزّقنا معاهدة "سيفر" الهادفة إلى تقسيم وطننا قبل قرن سوف نحمي "الوطن الأزرق" اليوم بالحزم نفسه".

الرئيس التركي يؤكد أن  بلاده
الرئيس التركي يؤكد أن  بلاده "لن تخطو أي خطوة للوراء أمام لغة التهديد والعقوبات" (AA)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده "لن تطأطئ الرأس للعربدة في جرفنا القاري بشرق المتوسط"، مؤكداً أن تركيا "لن تخطو أي خطوة للوراء أمام لغة التهديد والعقوبات".

وأضاف الرئيس التركي في كلمة أمام أعضاء من حزب العدالة والتنمية في ولاية ريزة، أن تركيا على حق وفق قانون البحار والاتفاقات المعمول بها، وستدافع عن هذا الحق بكل ما تملك.

وقال أردوغان: "مثلما مزّقنا معاهدة "سيفر" الهادفة إلى تقسيم وطننا قبل قرن سوف نحمي "الوطن الأزرق" اليوم بنفس الحزم".

وأشار الرئيس التركي إلى أن سفينة "أوروتش رئيس" ستواصل أنشطتها شرقي المتوسط حتى 23 أغسطس/آب، مضيفاً "لن نتردد أبداً في الرد اللازم حال تعرضت لأدنى مضايقة".

وأوضح أردوغان أن بلاده حتى اليوم انتهجت "اللين" في سياستها، إلا أنّ اليونان لا تستجيب لهذا النهج، وتابع "إن استمروا في ذلك، سنفعل ما ينبغي علينا القيام به".

وأشار إلى أن قوة تركيا على الأرض وفي طاولة المفاوضات "باتت محل اعتراف دول هي ند لنا".

وتواصل اليونان في السنوات الأخيرة اتخاذ خطوات أحادية الجانب مع إدارة قبرص الجنوبية اليونانية وبعض دول المنطقة بشأن مناطق الصلاحية البحرية، رافضة المقترحات التركية لإجراء مفاوضات بشأن بحر إيجه وشرقي المتوسط وتطوير حلول عادلة بشأنها.

وتجدد تركيا في الآونة الأخيرة توجيه رسالة تؤكد عزمها على اتخاذ إجراءاتها الخاصة ضد الخطوات أحادية الجانب.

المصدر: TRT عربي - وكالات