الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مشاركته في اجتماع الكتلة النيابية لـ"حزب العدالة والتنمية" بالبرلمان في العاصمة أنقرة   (Adem Altan/AFP)
تابعنا

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء بأن علاقات أنقرة مع إسرائيل هي للدفاع عن القضية الفلسطينية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في اجتماع الكتلة النيابية لـ"حزب العدالة والتنمية" بالبرلمان التركي في العاصمة أنقرة.

وقال أردوغان: "من الواضح أن سبل الدفاع عن القضية الفلسطينية تمر عبر إقامة علاقة منطقية ومتوازنة مع إسرائيل".

واستدرك قائلاً: "ومع ذلك، هذا لا يعني أننا سنغض الطرف عن الاضطهاد والهجمات على مقدساتنا، لن نوافق على ذلك مطلقاً".

وأضاف: "الخطوات التي نتخذها بشأن علاقاتنا السياسية والاقتصادية مع إسرائيل شيء، وقضية القدس شيء آخر".

وشدد الرئيس التركي قائلاً: "لا أحد من المسلمين يمكنه التخلي عن القضية الفلسطينية وأجدادنا العثمانيون فعلوا ما بوسعهم لحماية فلسطين والقدس".

وتابع: "حتى لو بقي العالم كله صامتاً، فسنواصل موقفنا لحماية قضية القدس والمسجد الأقصى بأعلى صوت".

وحول عملية "المخلب-القفل" التي أطلقتها تركيا الاثنين شمالي العراق، أكد أردوغان أن هدف العملية تطهير الأراضي العراقية من تسلط تنظيم PKK الإرهابي وضمان أمن حدود تركيا.

وأشار إلى أن المنظمات الإرهابية لم تعد قادرة على ممارسة أي عمل داخل تركيا، لأن سلطات الأمن التركية منعت إلى حد كبير عمليات التسلل والهروب عبر الحدود.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً