وصف الرئيس التركي العقوبات الأميركية على إيران بأنها خطوة تهدف للإخلال بالتوازن العالمي، وأكد أن بلاده لن تلتزم بهذه العقوبات. وأشار إلى أن الدوريات الأمريكية المشتركة في سوريا مع تنظيم YPG أمر غير مقبول وإنه يتوقع من الرئيس الأمريكي أن يوقفها.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان 
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  (AP)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، إن بلاده لن تلتزم بالعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية على إيران.

وأضاف أردوغان خلال لقائه عدداً من الصحفيين في أنقرة أن "العقوبات الأميركية على إيران تهدف إلى الإخلال في التوازن في العالم، ونحن لن نقبل بالعيش في عالم إمبريالي".

وتأتي تصريحات أردوغان بعد يوم من إعادة واشنطن فرض العقوبات على إيران مع السماح بشكل مؤقت لمشترين كبار بينهم تركيا بالإبقاء على مشتريات النفط من طهران.

في سياق آخر، قال الرئيس التركي إن الدوريات الأميركية المشتركة في سوريا مع تنظيم YPG، وهو الامتداد السوري لتنظيم PKK المصنف إرهابياً، أمر غير مقبول وإنه يتوقع من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن يوقفها.

ومن المقرر أن يلتقي أردوغان مع ترمب في باريس في مطلع الأسبوع، وقال للصحفيين إنه سيبحث الدوريات التي تنفذها الولايات المتحدة و تنظيم YPG والتي "ستسبب "تطورات سلبية جدا" على طول الحدود"، وفق قوله.

وقامت الولايات المتحدة بتنظيم دوريات في شمال شرق مع تنظيم YPG، الذي يرتبط بعلاقة مع تنظيم PKK المصنف إرهابياً، بعد قيام القوات المسلحة التركية، باستهداف مواقع للتنظيم بقصف مدفعي.

المصدر: TRT عربي