أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، أن بلاده لا تعتزم إيقاف عملية نبع السلام العسكرية مهما كانت الانتقادات الموجّهة إليها. وكان أردوغان أعلن عصر الأربعاء، انطلاق العملية شرق الفرات شمالي سوريا لتطهير المنطقة من التنظيمات الإرهابية.

أردوغان يؤكد أن تركيا لن توقف عملية نبع السلام مهما كانت الانتقادات الموجّهة إليها
أردوغان يؤكد أن تركيا لن توقف عملية نبع السلام مهما كانت الانتقادات الموجّهة إليها (AFP)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، إن بلاده لن توقف عملية نبع السلام مهما كانت الانتقادات الموجّهة إليها.

وأكّد أردوغان في كلمة ألقاها خلال منتدى رؤساء البرلمانات الدولية، أن "الإرهاب وباء العصر بسبب آثاره الخطيرة على الشؤون الداخلية والخارجية، ويجب أن نتخذ موقفاً موحداً ضد التنظيمات الإرهابية التي تهددنا جميعاً"، مشيراً إلى أن "تركيا عانت من الإرهاب لأكثر من 35 عاماً تحت أسماء مختلفة".

وأضاف "نحترم استقلال دول الجوار ولكننا نرفض أن يهدَّد أمننا واستقرارنا من داخلها".

وأردف "عملياتنا لمكافحة الإرهاب في شمال العراق وسوريا لا تستهدف أبداً سلامة الأراضي والحقوق السيادية لهذين البلدين".

وشدد الرئيس التركي على أن عملية نبع السلام "هدفها القضاء على التنظيمات الإرهابية وتأمين شعوب المنطقة من شرها"، مضيفاً "لن نوقف نبع السلام مهما كانت الانتقادات".

وتابع "سنضمن من خلال تطهير شرق الفرات من الإرهاب عودة اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم"، مشدداً على أن "كفاحنا ليس ضد الأكراد وإنما ضد المنظمات الإرهابية".

وقال أردوغان "قدّمنا آلاف الشهداء من قواتنا ومواطنينا الأبرياء خلال كفاحنا الطويل ضد الإرهاب، وشهدنا همجية لا تتورع عن استهداف الأطفال والرُضع وطلاب المدارس".

وأعلن أردوغان عصر الأربعاء، إطلاق الجيشين التركي والوطني السوري عملية نبع السلام شرق الفرات شمالي سوريا، بهدف تطهيرها من تنظيمي PKK/YPG وداعش الإرهابيين، وإقامة منطقة آمنة لضمان عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم.

المصدر: TRT عربي