قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، إن محمد مرسي شهيد والتاريخ لن ينسى الظالمين الذين قاموا بسجنه وقتله، واصفاً إياه بأول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر، و"أحد أكثر مناضلي الديمقراطية في التاريخ".

أردوغان: سنتذكر دائماً مسيرته الخالدة وما قدمه حتى آخر يوم في حياته
أردوغان: سنتذكر دائماً مسيرته الخالدة وما قدمه حتى آخر يوم في حياته (AA)

نعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، الذي أعلنت الجهات الرسمية المصرية وفاته، الإثنين، واصفاً إياه بـ"الشهيد"، وانتقد بشدة ازدواجية المعايير التي يتبعها الغرب، وشدّد على أنه لم ولن يلتقي قاتليه أبداً.

وقال أردوغان "نعتبر محمد مرسي شهيداً بهذه المسيرة الخالدة، والتاريخ لن ينسى الظالمين الذين قاموا بسجنه وقتله"، مضيفاً "مرسي كان صديقاً عزيزاً حتى قبل انتخابه رئيساً لمصر"، "وسنتذكر دائماً مسيرته الخالدة وما قدمه حتى آخر يوم في حياته".

وشدد أردوغان على أنه لم يلتقِ قَتَلة مرسي في السابق، وأنه لن يلتقيهم أبداً في المستقبل، وقال "لفظ مرسي، المحكوم بالإعدام، أنفاسه الأخيرة في قاعة المحكمة. هو رمز الاضطهاد الممارس عليه وعلى الشعب المصري".

وأضاف أردوغان "مرسي في نظرنا شهيد فقَد حياته في سبيل قضية آمن بها. سنذكر دائماً مرسي الذي جلس على كرسي رئاسة مصر بدعم من الشعب".

وقبل ذلك، قال أردوغان في تصريح للصحافيين، في إسطنبول، عقب دقائق من الإعلان عن وفاة مرسي "أدعو الله بالرحمة لأخينا وشهيدنا"، وأضاف "مع الأسف جرى هذا في قاعة المحكمة، وأنا بداية أدعو الله بالرحمة لأخينا وشهيدنا".

وأكد أردوغان أن "الظالم السيسي الذي وصل إلى السلطة في مصر عبر اغتصاب السلطة والانقلاب، من خلال تجاهل الديمقراطية، وتحييد المرحوم مرسي الذي كان رئيساً لمصر بطريقة ديمقراطية بعد حصوله على 52% من الأصوات، قام بإعدام قرابة 50 مصرياً".

ولفت أردوغان إلى أن الغرب بقي صامتاً حيال تلك الإعدامات، وأن البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي شاركوا في الاجتماع الذي دعا إليه المجرم السيسي في مصر، في الوقت الذي يحظرون فيه عقوبة الإعدام.

وتابع "هذه ازدواجية معايير، بل إنه يتعداها، من المستحيل فهم حظر دول الاتحاد الأوروبي الإعدام ومطالبة تركيا بإلغائه من جانب، ومشاركتها في اجتماع دولي بمصر خلال فترة شهدت عمل آليات الإعدام فيها، وحتى خلال أسبوع شهد إعدام 7 شبان"، وأعرب أردوغان عن تعازيه لجميع من سلك دربه، والشعب المصري، وأسرته وأقربائه.

ولاحقاً نشر أردوغان صورة للرئيس المصري السابق محمد مرسي على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب عليها "ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ وفاة أخي محمد مرسي أول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر. أدعو بالرحمة للشهيد محمد مرسي أحد أكثر مناضلي الديمقراطية في التاريخ. إنا لله وإنا إليه راجعون".

المصدر: TRT عربي - وكالات