الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن "مطار إسطنبول أصبح تحفة عالمية" (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن "مطار إسطنبول أصبح تحفة عالمية، ومصدر فخر لبلدنا، واليوم نفتتح مدرجاً مستقلاً جديداً وبرج مراقبة ثانياً".

جاء ذلك في كلمة أردوغان خلال مشاركته في مراسم افتتاح المدرج المستقل الثالث ودار ضيافة ومسجد في مطار إسطنبول.

وقال الرئيس التركي، إن مطار إسطنبول يعد من رموز أهداف حكومته لعام 2023 في إشارة إلى مئوية تأسيس الجمهورية التركية.

وأضاف: "مطارنا هذا يعد تحفة على مستوى العالم في المعنى الحقيقي بدءاً من عملية البناء وحتى القدرة الاستيعابية، وأحد رموز أهداف تركيا لعام 2023".

ولفت إلى أن المطار سيساهم في الارتقاء بإسطنبول أكثر باعتبارها ماركة عالمية، معرباً عن أمله في أن تعود الأقسام الجديدة بالخير على بلاده.

وكشف الرئيس التركي أن إجمالي عدد الرحلات في المطار بلغ 423 ألفاً منذ افتتاحه بطاقة كاملة في 6 أبريل/نيسان من العام الماضي.

وأوضح أن عد المسافرين الذين استضافهم المطار بلغ 65 مليوناً، وأن هذه الأرقام سترتفع بسرعة مع افتتاح الأجزاء الأخرى.

وبيّن أردوغان أن المدرج المستقل الثالث والجديد قادر على استضافة أكبر الطائرات في العالم، ويتيح لها الهبوط والإقلاع بسهولة.

وأكّد أن الوضع الحالي لمطار إسطنبول يتمتع بقدرة استيعابية تصل إلى 90 مليون مسافر سنويا.

وقال إن تخطيط المطار يمكنه من استضافة 200 مليون مسافر سنوياً عند الحاجة.

وفي وقت سابق، أوضح وزير النقل والبنى التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، أنه مع افتتاح المدرج الثالث سيكون من المتاح إجراء عمليات إقلاع وهبوط متزامنة في 3 مدارج، الأمر الذي يتوافر في مطارات قليلة في العالم.

وأشار إلى أنه بعد افتتاح المدرج سيكون في مطار إسطنبول 3 مدارج مستقلة و5 مدارج عملياتية، بما يجعله الأول في تركيا والثاني على مستوى أوروبا في هذا الإطار.

وذكر أنه سيجري تخصيص بعض المدارج للإقلاع، وأخرى للهبوط أو الإقلاع والهبوط معاً، وفقاً للحاجة. مشيراً إلى أنه مع دخول المدرج الثالث حيز الخدمة، سيزداد عدد الطائرات القادرة على الإقلاع والهبوط في الساعة.

ونوه بأن القدرة الاستيعابية لعمليات الهبوط في المطار في الساعة، ستزداد بأكثر من 50% مع افتتاح المدرج الثالث.

ودخل المطار الخدمة في أبريل/نيسان 2019، وستصل قدرته إلى 200 مليون مسافر في العام، ليكون الأكبر في العالم عند اكتمال جميع مراحله في عام 2023.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً