وزارة الداخلية في غزة تشكل لجنة تحقيق في مصرع 21 فلسطينياً جراء حريق / صورة: AFP (AFP)
تابعنا

قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التعازي لفلسطين في ضحايا الحريق المأساوي بعمارة سكنية في معسكر جباليا شمالي قطاع غزة.

وقال أردوغان في تغريدة الجمعة: "أشعر بحزن عميق إزاء الحريق المأساوي الذي وقع في غزة وأودى بحياة 21 من إخواننا الفلسطينيين بينهم أطفال".

وأضاف: "أسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد بواسع رحمته الضحايا الذين لقوا حتفهم في الحادثة الأليمة، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، كما أقدم خالص التعازي للشعب الفلسطيني الصديق والشقيق".

في السياق نفسه قدّمت وزارة الخارجية التركية تعازيها في ضحايا الحريق.

وقالت الخارجية في بيان الخميس، إنها تلقت ببالغ الحزن والأسى نبأ مصرع 21 فلسطينياً.

وترحّمت على أرواح الضحايا وتمنت الشفاء العاجل للمصابين.

ولقي 21 فلسطينياً مصرعهم الخميس، إثر اندلاع حريق كبير في عمارة سكنية بمعسكر جباليا شمالي قطاع غزة، فيما أعلن الحداد رسمياً على أرواح الضحايا اليوم الجمعة.

وقال الدفاع المدني بغزة في بيان: "جرى انتشال 21 جثة من داخل البناية السكنية التي اندلع فيها الحريق بمعسكر جباليا، وجرى نقلهم إلى المستشفى الإندونيسي شمالي القطاع".

وأعلنت وزارة الداخلية في غزة، تشكيل لجنة تحقيق في الحريق لمعرفة ملابساته، فيما دعا رئيس حركة حماس إسماعيل هنية إلى رفع الحصار عن القطاع.

وقال متحدث وزارة الداخلية إياد البزم، في مؤتمر صحفي بمدينة غزة: "نعلن تشكيل لجنة مختصة للتحقيق في الحريق الذي اندلع في بناية سكنية شمالي غزة، والوقوف على ملابساته كافة".

وأضاف: "تبيّن من التحقيقات الأولية أن تخزين كمية كبيرة من مادة البنزين داخل المنزل المحترق ساهم بتصاعد الحريق بشكل هائل ووقوع هذا العدد من الوفيات".

ولفت إلى أن "الأطقم المختصة بذلت جهودها في السيطرة على الحريق لعدم تمدده إلى منازل أخرى ومنعت وقوع كارثة أكبر، حيث إن المنزل يقع في منطقة سكنية مكتظة".

وأردف: "فور تلقي جهاز الدفاع المدني بلاغاً بالحريق توجّهت أطقم الإطفاء والإنقاذ للمكان، وجرى تعزيزها بقوات كبيرة من الشرطة للتعامل مع الحريق الهائل الذي اندلع في البناية".

​​​​​​​ويعاني سكان قطاع غزة، المتخطي عددهم مليوني نسمة، أوضاعاً اقتصادية ومعيشية صعبة جراء استمرار الحصار الإسرائيلي منذ عام 2006.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً